أمريكا تخرج 90 صهريجا مليئا بالنفط المسروق من سوريا إلى العراق

وأخرجت القوات الأمريكية كميات كبيرة جدا من النفط المسروق من مناطقة الجزيرة السورية، وهي المناطق الشمالية الشرقية من سوريا، عن طريق معبر “الوليد” غير الشرعي، باتجاه الأراضي العراقية.

وبحسب المصادر الأهلية التي نقلت عنها وكالة الأنباء السورية “سانا” فقد أخرجت القوات الأمريكية 90 صهريجا من منطقة رميلان شمال شرقي البلاد.

“ذكرت مصادر محلية من منطقة رميلان لمراسلة سانا أن قوات الاحتلال الأمريكي أخرجت رتلاً مؤلفاً من 90 صهريجا معبأة بالنفط المسروق من الجزيرة السورية وتوجهت به إلى العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي”

وكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا”

ونوهت الوكالة إلى أن القوات الأمريكية تنتشر في مناطق توزع أبار النفط السورية في المناطق الشمالية الشرقية “لسرقته إلى جانب نهبه المحاصيل الرئيسية لتمويل ميليشيا (قسد) المرتبطة به والتنظيمات الإرهابية التابعة له من جهة وحرمان الشعب السوري من ثرواته من جهة ثانية”.

وبينت الوكالة أن سرق النفط السوري يأتي بالتزامن مع مواصلة الحصار الجائر الذي تفرضه أمريكا وحلفاؤها على سوريا الأمر الذي سبب تداعيات اقتصادية قاسية في البلاد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى