روسيا تندد باستهداف قنصليتها في أوكرانيا بزجاجة حارقة

 

نددت روسيا، الجمعة، بهجوم بواسطة زجاجة حارقة استهدف قنصليتها في لفيف غربي أوكرانيا، ولم يسفر عن إصابات، لكنه يأتي في ذروة التوتر بين موسكو وكييف.

وقالت الدبلوماسية الروسية في بيان:«تعرضت قنصلية روسيا العامة في لفيف لعمل إرهابي. ألقى مجهول زجاجة تحوي سائلاُ حارقاُ في اتجاه أحد مداخل المبنى».وأفادت أن الحادث لم يسفر عن إصابات، فيما أوضحت شرطة لفيف أن الزجاجة الحارقة القيت في الحرم المحيط بالقنصلية، من دون إحداث أضرار في المبنى، لافتة الى أنها باشرت التحقيق.

وأضافت موسكو، أن «هذا العمل المشين والمرفوض هو ثمرة تفشي الهستيريا المعادية لروسيا في أوكرانيا، والحض على الكراهية والعدوانية ضد روسيا».وأوضحت أن خارجيتها استدعت ممثلاً بالوكالة لكييف، ووجهت إليه «احتجاجا شديد اللهجة»، مطالبة أوكرانيا بضمان أمن الطاقم الدبلوماسي الروسي.

ويأتي ذلك مع تصاعد التوتر بين البلدين واتهامات غربية لموسكو بحشد قوات على الحدود الأوكرانية، تمهيداً لتدخل عسكري محتمل. وينفي الكرملين بشدة أي نية لشن هجوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى