زيادة الإنتاجية وتقليل الفاقد 35%.. اهم ما حققته المراكز التكنولوجية بوزارة الصناعة فى عهد السيسي

نالت وزارة التجارة والصناعة عبر المراكز التكنولوجية التابعة لها الفرصة في المساهمة فى الأنشطة والخدمات المقدمة من المراكز التكنولوجية للمنشآت الصناعية المصرية على مدار 7 سنوات خلال فترة تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية في زيادة الإنتاجية وتقليل الفاقد في الإنتاج بنسبة تصل إلى 35% في بعض المنشآت الصناعية

وترشيد استهلاك الموارد المختلفة (الطاقة -المياه -المواد الخام) بنسبة 20-30 % وزيادة نسبة تصدير بعض المنتجات الصناعية بنسبة 30% وخلق منتجات مصرية جديدة ذات قيمة مضافة عالية وتوفير العديد من فرص العمل المباشرة والغير مباشرة فضلاً عن تقليل استهلاكات الكيماويات بنسبة 10-20%.

ونفذت المراكز عددًا من المشروعات والأنشطة في مجال تشجيع رواد الأعمال المبتكرين تشمل مشروع إدارة المخلفات الصناعية وتشجيع ريادة الأعمال المصرية ومشروع رفع كفاءة رواد الأعمال في مجال الصناعات الخضراء ودعم ابتكار العلامة المصرية.

وتدعم المراكز العلامات التجارية الجديدة حيث تم تقديم الخدمات والدعم الفني لعمل أكثر من 30 علامة تجارية منها مجموعة مبتكرة من الحقائب تحمل اسم (حقيبة – Hakeeba و Paf dolls)) لإنتاج المصنوعات الجلدية ودعم العلامة التجارية (NINA) لإطلاق مجموعة جديدة من السجاد اليدوي المدموج بين خامتي الكليم والجلود الطبيعية من خلال حضانة مركز تكنولوجيا صناعة الجلود ومشروع إعادة استخدام مخلفات الملابس والهادر من الأقمشة، فضلاً عن دعم علامة تجارية جديدة (كنداكا) لمنتجات نسيجية من عوادم الأكياس البلاستيكية وحقائب ومحافظ سيدات وإشراك رواد الأعمال المبتكرين الذين تولت المراكز التكنولوجية مساعدتهم بالمعارض المتخصصة.

وأهلت المراكز أكثر من 200 شركة من الشركات المصرية العاملة فى قطاع الصناعات الكيماوية للتسجيل فى نظام الــ REACH وايضا العاملة فى قطاع صناعة الرخام والجرانيت للحصول على علامة الـ CE MARK من خلال تقديم الدعم الفنى وخدمات اختبارات منتجاتهم المصدرة لأوروبا، وكذلك أكثر من 190 شركة من الشركات المصرية العاملة في القطاعات المختلفة للحصول على شهادات (مثل ISO22000 ، ISO 50001).

وأجرت المراكز أكثر من 2000 اختبار جودة المنتجات البلاستيكية الحالية معمليا لتحديد الوضع الحالي لجودة المنتجات وعمل بطاقة وصف لكل خامة أو منتج ، والتأهيل المبدئي للشركات العاملة في صناعة المنسوجات للحصول على شهادة OKOTEX للتصدير الى دول الاتحاد الاوروبي وعمل اختبارات الصلابة والتحليل الكيميائي للفلزات واللافلزات.

ونوهت بقيام المجلس بتنفيذ أكثر من 45 مشروعاً لدعم الصناعة الوطنية في مجالات نقل التكنولوجيا الصديقة للبيئية وإدارة المخلفات الصناعية وتقديم الحلول البيئية المبتكرة ونقل وتسويق التكنولوجيا ودعم الابتكار وتعميق التصنيع المحلي للأجهزة المنزلية وتطوير قطاع الأثاث وتعقيم النباتات الطبية العطرية وتطوير قطاع دباغة الجلود وتطوير صناعة البلاستيك وصناعة المنسوجات وتنفيذ مشروع تعميق التصنيع المحلى لتكنولوجيات الطاقة المتجددة بالإضافة الى تحسين الجودة والإنتاجية عن طريق بناء القدرات الفنية وتقديم الدعم الفني اللازم ونقل استخدام التكنولوجيات الحديثة في الدباغة مما يقلل من وجود الأملاح داخل مياه الصرف الصناعي للمدابغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى