آودي لن تستأنف ضدّ جدل كتيّب الطريق في المرحلة الأولى

 

تسبّب كتيّب الطريق لمرحلة الأحد الخاصة قرب حائل في فوضى في صفوف أبرز المرشّحين للمنافسة على لقب نسخة هذا العام. لكنّ أعضاء فريق أودي كانوا الأكثر تذمّرًا خلال اليومين الماضيين على إثر بداية الفريق الصعبة للرالي نتيجة لذلك.

وتمحور الجدل حول علامة الـ 257.6 كلم التي انحرف عندها الكثير من السائقين عن المسار الصحيح وأُجبروا على العودة على أعقابهم وخسروا الكثير من الوقت نتيجة لذلك.

وقالت شركة “آي اس أو” المنظّمة والعديد من الملاحين لموقعنا “موتورسبورت.كوم” أنّ كتيّب الطريق أشار إلى أنّه بعد 200 مترٍ من تفريعة بـ 42 درجة فإنّ على المتنافسين سلوك تفريعة ثانية بزاوية 10 درجات ومواصلة القيادة على الطريق الرئيسي.

اقرأ أيضاً:

وجاء الارتباك بسبب تغيير وجهة “الطريق الرئيسي” بعد الـ 800 مترٍ الأولى. وأشار سفن كوانت المسؤول عن “كيو موتورسبورت” شريكة آودي في داكار منذ بعد ظهر الأحد أنّ الفريق يدرس التقدّم باحتجاجٍ رسمي لدى المنظّمين. وتواصل الجدل بين كوانت ودافيد كاستيرا مدير رالي داكار.

وتبيّن أنّ احتجاج آودي لن يمرّ، كون الفريق لم يجد أيّ قسمٍ في القوانين يبني عليه احتجاجه، بالنظر إلى أنّ المادة 14.2.1 من القوانين الرياضيّة لرالي داكار تنصّ على أنّ “كتيّب الطريق يُشكّل ويُراجع من قبل محترفين. لا يُمكن تقديم أيّ احتجاجٍ ضدّ توجيهات كتيّب الطريق”.

 

المشاركات

التعليقات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى