شل مصر شريكًا لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ في نسخته الرابعة

تشارك شركة شل مصر في فعاليات في النسخة الرابعة لـ “منتدى شباب العالم 2022” الذي يُقام تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، في مدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء، خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير الجاري.

يهدف المنتدى إلى جمع الشباب من مختلف أنحاء العالم وعديد الثقافات لتعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وكذا مستقبل العالم في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة التي تحيق به.

يناقش المنتدى هذا العام عدد من القضايا الحيوية التي تعكس مستقبل العالم بعد جائحة كورونا (كوفيد-19)، وتنطلق جميع موضوعات المنتدى لهذا العام من ثلاث محاور أساسية هي “السلام والإبداع والتنمية”.

ويفتح المنتدى آفاق الحوار بين الشباب المشاركين من مختلف الجنسيات في الجلسات والورش والفعاليات، حول قضايا عديدة تشمل؛ مراجعة الأهداف الأممية للتنمية المستدامة 2030، ومستقبل القارة الأفريقية، ومستقبل التكنولوجيا المالية للأسواق الناشئة، والتحول الرقمي، والتعليم، ومنظور شباب الجيل Z لعالم ما بعد الجائحة.

ويسليط المنتدى الضوء على قضايا هامة تشمل تبني السياسات المائية الرشيدة، ومواجهة التحديات البيئية، وتنامي الدور العالمي للشركات الناشئة، ومبادرة حياة كريمة.

قال خالد قاسم رئيس مجلس إدارة شركات شل في مصر، إن المشاركة في فعاليات هذا الحدث المهم تأتي انطلاقًا من حرص الشركة على التعاون المستمر مع الحكومة المصرية بشكل يسمح بتحقيق التنمية المستدامة وتنمية الاستثمارات بقطاع الطاقة وجذب المزيد من الاستثمارات، بما يعزز مفاهيم التعاون وتضافر الجهود بين القطاعين العام والخاص للمشاركة في تطبيق رؤية مصر 2030 ولتحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة.

وأضاف قاسم أن مشاركة شل هذا العام تتضمن تعاون الشركة مع منتدى شباب العالم ووزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية لعقد ورشة عمل لشباب المنتدى لبرنامج تدريبي بعنوان NXplorers على مدار يومي 8 و9 يناير قبل بدء فعاليات المنتدى ومناقشة تأثير جائحة الكورونا على الأهداف الأممية للتنمية المستدامة مما يستدعي ضرورة إعادة النظر ومراجعة أهداف التنمية المستدامة ال17 حتى عام 2030 بما يتوافق مع المتغيرات العالمية الجديدة التي تسببت به هذه الجائحة.

وستناقش شركة شل مستقبل الطاقة خلال فعاليات المنتدى، في جلسة بعنوان “مسارات الطاقة: نحو عالم أكثر أماناً” حيث تهدف هذه الجلسة إلى فحص أسباب أزمة الطاقة وتأثيرات Covid-19 على خريطة الطاقة العالمية وانعكاساتها على الاقتصاد العالمي، خاصة في البلدان النامية.

كما سيعمل المشاركين بالجلسة على توفير خيارات للعالم للتخفيف من آثار أزمة الطاقة وتداعياتها في المستقبل، وبحث دور التعاون الإقليمي في مجال الطاقة لتجنب الوقوع في أزمات مماثلة، واكتشاف الطرق التي تساعد القارة الأفريقية على الحد من استخدام الطاقة التقليدية بالنظر إلى مصادر الطاقة المتجددة بالقارة السمراء، وتحديد طرق تعزيز نشر الطاقة المتجددة.

 

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');