الأمم المتحدة: جائحة كورونا زادت نسب الفقر العالمى لدى نصف مليار شخص

قالت إيلينا بانوفا الممثل المقيم للأمم المتحدة فى مصر، إنه عندما أصاب العالم جائحة كورونا أصبح ذلك الأمر أكبر تحد يواجه دول العالم وأدركنا انه لا يتعلق بالشأن الصحى فقط ولكن الجانب التنموى وأصبح الفقراء أكثر شريحة عانت من هذه الجائحة .

وأضافت إيلينا بانوفا ، خلال كلمتها بفعاليات اليوم الثالث بمنتدى الشباب العالمى بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى ، أن جائحة كورونا أصبحت أزمة مزدوجة للفقراء وأصبح لديهم أكبر خطر للفيروس وأقل قدرة للحصول على الخدمات الصحية .

وأشارت إيلينا بانوفا ،أن هناك بعض الاحصائيات أشارت إلى تسبب جائحة كورونا بزيادة نسب الفقر العالمى  بنسبة نصف مليار شخص و 8 % من تعداد العالم ، والجائحة دفعت 120 مليون شخص للفقر المدقع  وزادت من أوجه عدم المساواة بين الشمال والجنوب  ، منوهة إلى  أن التضامن مفقود  فى الوقت الذى كنا فى أمس الحاجة إليه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى