بي ام دبليو تحقق أعلى مبيعات في تاريخها خلال 2021

بالرغم من حالة الشكوى العامة التي اجتاحت قطاع السيارات ، من النقص العالمي في أشباه الموصلات، إلا أن الغريب في الأمر أن بيانات الشركات وبالأرقام تؤكد أنها حققت أفضل النتائج خلال العام الماضي، أي في ذروة أزمة نقص الرقائق، الآن تنضم رسميا BMW إلى شركات مثل بورشه، و لامبورجيني ، ورولز رويس مع تحقيقها مبيعات وكمية تسليمات قياسية في العام الماضي، على الرغم من الصعوبات واضطرابات الإنتاج في صناعة السيارات.

 

وتمكنت الشركة البافارية خلال عام 2021 ، من بيع 2،213،795 سيارة على مستوى العالم، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 9.1% عن العام السابق عليه، ليس ذلك فحسب، بل أشارت نتائج عام 2021 أن الشركة حققت أفضل عام في المبيعات على الإطلاق منذ نشأتها. باعت بي ام دبليو ما مجموعه 510،727 مركبة خلال الربع الأخير من العام الماضي فقط.

 

وشهدت مبيعات بي ام دبليو في الولايات المتحدة الأمريكية ارتفاعا قياسيا في المبيعات يقدر بنسبة 20.8% لتصل إلى 336،644 وحدة من جميع طرازات BMW كما شكلت طرازات موديل X من BMW ما يقدر بـ 60 % من إجمالي المبيعات في أمريكا خلال 2021، بينما في القارة الأوروبية، ارتفعت المبيعات المجمعة لسيارتي بي ام دبليو و ميني بنسبة 3.9% على أساس سنوي.

 

كما ساهم قسم إم الرياضي في تحقيق هذه المبيعات الاستثنائية مع تسليم 163،542 سيارة BMW M في جميع أنحاء العالم ، بزيادة قدرها 13.4% عن العام السابق عليه، علاوة على ذلك سجل قسم الأداء الرياضي إم أعلى أرقام مبيعات له على الإطلاق. دون إعلان مزيد من التفاصيل، تقول العلامة التجارية البافارية إن طرازي بي ام دبليو M3 وبي ام دبليو M4 شهدوا زيادات كبيرة في الطلب، بينما شهد X5 M و X6 M أيضًا طلبا متزايدا من قبل العملاء على مدار العام.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');