‎اليونيسيف تدعو من منتدى شباب العالم إلى مشاركة الشباب فى وضع حد لسوء التغذية

دعا ممثل اليونيسيف فى مصر جيريمى هوبكنز، أثناء جلسة في منتدى شباب العالم فى شرم الشيخ عن الأمن الغذائي، إلى ضرورة وضع حد لسوء التغذية من خلال وضع آليات لتحقيق الأمن الغذائى.

‎وخلال مشاركته في جلسة “الأمن الغذائي: تحد عالمي” بالمنتدى الذي يعقد تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قال هوبكنز إن سوء التغذية نابع من انعدام والوعي المجتمعى واليات ضمان الأمن الغذائي، وأشار إلى أن أفريقيا وآسيا بهما أكثر من نصف أطفال العالم الذين يعانون من سوء التغذية.

منتدى شباب العالم

‎وأضاف أن المشكلة تمثل عبئاً عالمياً، وأن حوالي 20 بالمئة من الأطفال على مستوى العالم يعانون من التقزم نتيجة سوء التغذية، حيث ﻻ ينمو الطفل إلى الطول الكامل المفترض وﻻ يصل المخ إلى قدرته التنافسية الكاملة.

‎وقال إن تكلفة التقزم هائلة وتتراوح بين 2% و15% من حجم اﻻقتصاد في الدول التي تعاني من المشكلة، كما أن 80 من حالات ضعف التحصيل الدراسي ترجع إلى سوء التغذية. وأشار إلى أن الأطفال الذين يعانون من التقزم يبقون بالمدارس ثلاث سنوات أكثر من المتوسط بسبب عدم قدرتهم علي التحصيل.

‎وحذر من أن كل امرأة تعاني من سوء التغذية يمكن أن تلد أطفالاً يعانون من امراض سوء التغذية.

‎وقال إن سوء التغذية هي بالتالي مشكلة تمثل تحدياً ولها تكلفة اقتصادية فضلاً عن الجانب الحقوقي حيث تؤثر على حق الطفل في أن يعيش حياة صحية وان يبلغ كامل طاقاته.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');