شفاء كلب البحر من الصرع بعد زرع خلايا دماغ خنزير..بيفكروا يجربوها على البشر

حصل كلب بحر يُدعى كرونوت على فرصة ثانية للحياة بفضل إجراء جراحة ساعدت فى علاجه من الصرع ومن المتوقع أن تستخدم نفس تقنية العلاج قريبًا لإنقاذ البشر، حسب موقع صحيفة ” الديلي ميل” البريطانية، التى أفادت بأنه تم العثور على كرونوت وهو على الشاطئ يقع في مقاطعة سان لويس أوبيسبو ، بولاية كاليفورنيا في عام 2017 مصاب بتلف الدماغ الناجم عن الطحالب السامة التي تسببت في حدوث نوبات للحيوان.

زرع خلايا خنزير بكلب البحر

في عام 2020 ، أجرى الجراحون علاجًا تجريبيًا، وهو زرع خلايا دماغ خنزير في دماغ كورنوت والآن ، بعد أكثر من عام من الجراحة ، أكد سكوت بارابان، عالم الأعصاب في جامعة كاليفورنيا، بسان فرانسيسكو، خلال حديثه لقناة “ناشيونال جيوجرافيك”، أن كرونوت أصبح لا يعاني من نوبات الصرع ، واستعاد شهيته وعاد إلى وزنه الطبيعي .

ويفكر الباحثون الآن في تجربة نفس العلاج على البشر، حيث يعاني أكثر من 50 مليون شخص حول العالم من هذا الاضطراب، حيث قالت كارين ويلكوكس ، أستاذة علم العقاقير وعلم السموم في جامعة يوتا والتى لم تشارك في عملية الزرع ، لـ “ناشيونال جرافيك”: “إنها طريقة واعدة للغاية”، وواصل ويلكوكس توضيح أن هذا النوع من العلاج يمكن أن يكون معجزة لأولئك الذين لم يروا نتائج واعدة من خلال استخدام العلاجات الدوائية.

ويعتبر الصرع مرض مزمن غير معدي يصيب الدماغ وهو عبارة عن نوبات متكررة يصاحبها في بعض الأحيان فقدان للوعي، وتحدث النوبات نتيجة الإفرازات الكهربائية المفرطة في مجموعة من خلايا الدماغ وتكون عبارة عن هزات العضلات وصولاً إلى التشنجات الشديدة والممتدة.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');