“الأورام السرطانية.. طرق الوقاية والعلاج”.. ندوة بمركز إعلام قنا

ظم مركز إعلام قنا التابع للهيئة العامة للاستعلامات، ندوة بعنوان “الأورام السرطانية.. طرق الوقاية والعلاج”، حاضر فيها الدكتور محمد حسن عبدالعال، مدير مركز أورام قنا، وبحضور نادية شوقي، مدير مجمع إعلام قنا، ويوسف محمد رجب، نائب مدير مجمع إعلام قنا، أدار اللقاء سهير السيد عبد الرازق، مسئول الاعلام التنموي بالمجمع.

وتضمنت الندوة، تعريف السيدات بكيفية الفحص الذاتى من خلال عرض مصور لطريقة الفحص الذاتى، فضلاً عن طرف وآليات الكشف فى مركز الأورام وقرارات العلاج على نفقة الدولة، وجهود الدولة لمواجهة المرض.

وقال الدكتور محمد عبد العال، مدير مركز أورام قنا، إن التشخيص المبكر للسرطان يزيد فرص اكتشاف بعض أنواع السرطان في مراحلها الأولى، مما يساعد في علاجها وزيادة ارتفاع نسبة الشفاء، وأن عدم وجود توعيه كافيه بأهمية التشخيص المبكر للأورام يؤدي إلى تشخيص العديد من حالات السرطان فى مرحلة متقدمة، الأمر الذي يقلل من فرص الشفاء من المرض وتكليف المريض والدولة مبالغ كبيرة للعلاج.

وأوضح عبد العال، أن أسباب الأورام السرطانية غير معروف، ولكن هناك عوامل تزيد نسب ظهور الإصابة بالأورام، منها الوراثة، وبعض أنواع الفيروسات التى تصيب الإنسان، نوعية الأكل والاعتماد على الأطعمة المصنعة، الإشعاع، بعض الأدوية وتم حظر تداولها من قبل الدولة، السمنة وعدم ممارسة الرياضة.

وأضاف عبد العال، أنه من أكثر أنواع الأورام المنتشرة، أورام الثدى فواحده من كل ثمانى سيدات مصابات، تصاب بسرطان الثدى، ويتم اكتشافها في مراحل متأخرة، نظراً لشعور بعض المريضات بالحرج للخضوع للكشف، وعدم وجود الوعي الكافي لدي السيدات بالفحص الذاتى.

وأشار مدير مركز أورام قنا، إلى أن أمراض الثدى لا تقتصرعلى النساء فقط، بل هناك نسبة ضئيلة بين الرجال يصابون بأنواع مختلفة من أمراض الثدي الحميدة أو الخبيثة، ويتم تشخيصها من خلال أشعة الماموجرام، وأشعة الموجات فوق الصوتية، مؤكداً ضرورة الرجوع لطبيب أورام متخصص عند الشعور بأى اختلاف عن الوضع الطبيعى.

وأضاف مدير مركز أورام قنا، أنه يجب على كل سيدة أن تكون على علم تام بشكل و حجم وقوام ثديها وأن تقوم بفحص نفسها دوريًا بشكل شهرى بعد انتهاء الدورة الشهرية بعدة أيام ويجب عليها مراجعة وإبلاغ الطبيب بمجرد حدوث أى من التغيرات التالية: “وجود كتلة فى الثدى عادة تكون غير مؤلمة، إفرازات من حلمة الثدى سواء كانت مخلوطة بدم أو إفرازات صفراء غير مخلوطة بدم، تغير فى لون الحلمة والجلد وظهور تشققات أو انكماش بالحلمة، تورم الغدد الليمفاوية تحت الإبط، ألم موضعي بالثدى رغم أن معظم الأورام الخبيثة غير مصحوبة بألم”.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');