ترامب يكشف عن حالته الصحية بعد الحصول على جرعة معززة من لقاح “كورونا”‏

كشف الرئيس الأمريكى السابق، دونالد ترامب، عن حالته الصحية بعد تلقيه جرعة معززة من اللقاح ‏المضاد لفيروس “كورونا” المستجد.‏

وأكد فى تصريحات لقناة “وان أميريكا نيوز”، التابعة لليمين المتطرف، أنه لم يعان من أى آثار جانبية على الإطلاق.

وكان ترامب قد تلقى صيحات استهجان، بعد إعلانه الشهر الماضى، تلقيه جرعة معززة من لقاح فيروس “كورونا” المستجد.

من ناحيته، شن ترامب في مقابلته التلفزيونية، هجوما على السياسيين الذين يرفضون الإفصاح عما إذا كانوا قد تلقوا جرعة معززة من لقاح فيروس “كورونا” المستجد أم لا، واصفا إياهم بأنهم “جبناء”.

وقال: “يجب أن تعترف ذلك، سواء كنت حصلت على الجرعة المعززة أم لا، قلها، ولكن الحقيقة هي أنني أعتقد أن اللقاحات أنقذت عشرات الملايين في جميع أنحاء العالم”.

وتابع ترامب أن لقاح “كورونا” يمنع الناس إلى حد كبير من دخول المستشفى أو الموت بسبب المرض.

كما أشار ترامب إلى الاستجابة الوبائية لفيروس “كورونا” في ظل فترة رئاسته، قائلا إنه “أبلى بلاءا حسنا مع العلاجات واللقاحات وكل شيء آخر، وإنجازه في أوقات قياسية”.

وفي مقابلة أخرى له، والتي أجراها مع الإذاعة الوطنية العامة، نُشرت أمس الأربعاء، أوصى الرئيس الأمريكى السابق، دونالد ترامب، بالتطعيم ضد فيروس “كورونا”، و”لكن يجب أن يكون هذا اختيارا فرديا، وإذا كان هناك بعض الناي لا يريدون الحصول عليه فلا ينبغي عليهم أن يأخذوه، ولا يمكن تكليفهم”، بحسب رأيه.

ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أمريكا، تلقى ما يقرب من 75 بالمئة من سكان الولايات المتحدة جرعة واحدة على الأقل من لقاح (كوفيد-19)، بينما تلقى حوالي 63 بالمئة جرعتين، كما تلقى حوالي 37 بالمئة من السكان جرعة معززة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى