رد رادع من الرئيس على سؤال عن حقوق الإنسان بمصر: محدش هيحب بلدنا أكتر مننا

رد الرئيس عبد الفتاح السيسي على سؤال أحد المراسلين، خلال جلسته مع الصحفيين والمراسلين الأجانب بمنتدى شباب العالم، حول وضع حقوق الإنسان في مصر، وقال: “هطرح عليكم طرح، على الشباب الموجود الآن، المستعد أن يأخذ كل البيانات التي يتم طرحها في الخارج، عن العدد والسياسيين والاحتجاز والاختفاء القسري، ويتم خلال أسبوعين أو شهر أو اثنين أو ثلاثة والوقوف على حقيقة ذلك، وعندما تنتهي تلك اللجنة تعلن نتائجها للناس”.

وأضاف الرئيس السيسى: “السؤال هنا، هل ما يتم تداوله حقيقي أم لا؟ أحيانا تكون البيانات التي يتم التحصل عليها غير دقيقة، والموضوعات التي يتم طرحها ليست كاملة، وبهذه الطريقة لن أتحد عن إجابة، أننا دولة قانون وأنه لا يتم اتخاذ أي إجراء خارج إطار القانون، ولكن نحن شكلنا لجنة لمتابعة هذا الأمر، وأي إجراء خاطئ مستعدون لتصويبه”.

وقال الرئيس: “هو أنتم هتحبوا شعبنا أكتر مننا؟ هو أنتم خايفين على بلادنا أكتر مننا؟ البلد دي عايزة تعيش، والشعب عاوز يكبر وينمو، زي ما الباقي كبر وبقى حكاية، محدش يعيقنا ويعرقلنا بالكلام ده، وتاني بقول محدش هيحب شعب مصر أكتر مننا، بس احنا بنحبه صح”.

 

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');