نقابة الأطباء تحقق فى شكوى الطبيب المعالج للراحل وائل الإبراشى ضد خالد منتصر

تعقد النقابة العامة للأطباء، يوم الثلاثاء المُقبل، جلسة استماع للدكتور شريف عباس الطبيب المُعالج للإعلامى الراحل وائل الإبراشى، كأولى إجراءات لفتح تحقيقات داخل النقابة بشأن طلب الطبيب الامتثال أمام لجنة التحقيق بنقابة الأطباء، لتبرئة ساحته من كافة الاتهامات المُوجهة إليه من قبل أرملة الإبراشى، والدكتور خالد منتصر، بالإضافة إلى بدء التحقيقات في الشكوى التي تقدم بها “شريف” ضد الدكتور خالد منتصر، لنشره عدة اتهامات دون سند علمى على “السوشيال ميديا”.

واتجه “شريف” أمس الخميس، 13 يناير 2022، إلى مقر النقابة العامة للأطباء، والتقى الدكتور جمال عميرة رئيس لجنة التحقيق، وتقدم بكافة شهاداته ومؤهلاته والأبحاث التى نشرها، مشيرا إلى أنه كان مصاحبا للإبراشى لمدة 5 أيام فى المنزل فقط، ويومين فى المستشفى عند نقله لها.

وأشار إلى أن وائل الإبراشى كانت حالته الصحية جيدة، وتحاليله جيدة، ومع بداية تدهور نتائج التحاليل، رفض الإبراشى الانتقال للعلاج فى المستشفى وأكد استعداده توفير كافة المستلزمات الخاصة بعلاج كورونا، وتمسك باستمرار علاجه فى المنزل، لافتا إلى أنه عندما اكتشف استمرار سوء نتائج التحاليل، وحدوث مشكلات بمعدلات الأكسجين فى الدم، قرر نقل الإبراشى للمستشفى، ولازمه بها لمدة يومين.

وقال الدكتور جمال عميرة، رئيس لجنة التحقيق بنقابة الأطباء، إن الدكتور شريف عباس، أكد للجنة، أن أخر يوم له مع الإعلامى وائل الإبراشى كان فى 3 يناير 2021، أى منذ عام تقريبا، مضيفا: أى مر عليه عام بعد ترك الطبيب له، وتلقيه العلاج على أيدى أطباء وفريق طبى مختلف، مشيرا إلى أنه سيجرى عقد أول جلسات التحقيق للاستماع لأقوال الطبيب يوم الثلاثاء المقبل، بحضور مستشار من القضاء، للتحقيق مع الطبيب رسميا، رغم عدم تلقى النقابة حتى الآن لأى شكوى من قبل أسرة الإعلامى الراحل أو المحامى الخاص بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى