وزير الصحة التونسي: 15% الطاقة الاستيعابية لأسرة الأوكسجين بالمستشفيات لضعف خطورة “أوميكرون”

أكد وزير الصحة التونسي علي مرابط أن طاقة استيعاب لأسرة الأكسجين في القطاعين العام والخاص تتراوح بين 10 و15 % حتي الآن، موضحا أن المتحور “أوميكرون” من فيروس كورونا أقل خطورة من المتحور “دلتا” الذي تسبب في ارتفاع عدد الوفيات في تونس واكتمال أسرة الأكسجين والإنعاش في فترة وجيزة.

وشدد الوزير،في تصريحات على هامش خلال تسلم أجهزة طبية قادمة من اليابان للشعب التونسي اليوم، بضرورة التقيد بالبروتوكول الصحي وبالخصوص ارتداء الكمامة للوقاية من انتشار الفيروس، فضلا عن تلقي الجرعة الثالثة من اللقاح ضد كوفيد-19، التي أكد أهميتها في الحد من خطورة المتحور المهيمن في العالم “أوميكرون'” الذي يتميز بسرعة الانتشار أكثر من المتحورات الأخرى.

ودعا مرابط، المواطنين إلى مواصلة عملية التلقيح المضاد لكورونا، لافتا إلى تمكن تونس منذ انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح في مارس الماضي وحتي اليوم، من تلقيح أكثر من 6 ملايين تونسي تلقيحا كاملا وقرابة 900 ألف شخص بالجرعة الثالثة.

وكانت وزارة الصحة التونسية أعلنت أمس /الخميس/ إصابة 6 آلاف و562 شخصا، ووفاة 8 حالات بفيروس (كورونا )، حيث تم إجراء 23 ألفا و813 تحليلا مخبريا أمس، لتبلغ نسبة التحاليل الإيجابية 27.56%، موضحة أن إجمالي الوفيات بلغ منذ ظهور الجائحة 25 ألفا و744 حالة.

وأضافت أن عدد المتعافين من الفيروس بلغ أمس 851 شخصا، ليبلغ إجمالي المتعافين701 ألف و993 شخصا ، مشيرة إلى أن عدد المرضى الذين يتم علاجهم بالمؤسسات الصحية في القطاعين العام والخاص بلغ 464 مصابا، بينهم 41 حالة جديدة أمس، لافتة إلى أن عدد المقيمين بأقسام العناية المركزة بلغ 118 حالة، في حين يخضع 22 شخصا للتنفس الاصطناعي.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');