حبس متهم بالتزوير والنصب على المواطنين بزعم منحهم شهادات علمية مزورة

 

قررت النيابة العامة، حبس متهم بممارسة النصب والاحتيال وإنشاء أكاديمية وهمية، واستخدامها مقرًا لإصدار شهادات مزورة، 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات بالقضية.

 

وكشفت التحريات الأمنية، عن اشتراك المتهم مع آخرين في منح مؤهلات علمية غير معتمدة مقابل مبالغ مالية مختلفة، حيث قام بإنشاء مركز تعليمى “وهمى”، وزعم أن الأكاديمية المذكورة تابعة لإحدى الأكاديميات الدولية (وأن المقر خاص)، ويمنح درجة علمية ودورات تدريبية التخصصي في المجالات التعليمية المختلفة.

 

وكشفت التحريات عن قيام أحد الأشخاص بإدارة كيان تعليمى “بدون ترخيص”، وانتحاله صفة دكتور جامعى بإحدى الكليات “على غير الحقيقة” ، والإعلان عن ذلك ، وقيامه بإلقاء محاضرات بذات الصفة المنتحلة واتخاذه مقر الأكاديمية وكراً لممارسة نشاطه الإجرامي فى النصب والاحتيال على الشباب راغبى الحصول على شهادات جامعية ، فضلاً عن قيامه بترويج شهادات دراسية “مزورة ” منسوب صدورها لجامعات حكومية بزعم منح الدارسين دورات تعليمية تدريبية فى المجالات الطبية “على غير الحقيقة” ، وقيامه بتنظيم دورات تدريبية وهمية ، وتمكن من خلال ذلك من استقطاب العديد من الأشخاص راغبى الحصول على تلك الشهادات مقابل مبالغ مالية يتحصل عليها نظير ذلك.

 

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن كفر الشيخ تم إستهداف المذكور ، وأمكن ضبطه وبتفتيش مقر الأكاديمية المُشار إليها تم ضبط (عدد من الكارنيهات بأسماء أشخاص مختلفة منسوب صدورها للأكاديمية – عدد من الشهادات بأسماء أشخاص مختلفة تفيد حصولهم على دورات تدريبية – كمية كبيرة من مسوغات التقديم بالأكاديمية – دفتر إستلام نقدية – مبالغ مالية – جهاز لاب توب بمشتملاته وهاتف محمول ” بفحصهما فنياً تبين أنهما محملين بالعديد من المستندات التى تؤكد نشاطه الإجرامى”)، وبمواجهته أقر بنشاطه الإجرامى على النحو المشار إليه ، وقيامه بتزوير الكارنيهات المشار إليها بإستخدام جهاز الكمبيوتر المضبوط بحوزته. تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى