ملكة جمال أوكرانيا السابقة تحمل السلاح استجابة لدعوة وزير الدفاع

استجابت أناستاسيا لينا، ملكة جمال أوكرانيا السابقة، لدعوة أوليكسى ريزنيكوف، وزير الدفاع الأوكرانى، بحمل السلاح، لكل المواطنين القادرين على حمله والدفاع عن البلاد، فى مواجهة التوغل الروسى فى أوكرانيا، ونشرت صورة لها حاملة السلاح، وفقا لحساب سكاى نيوز عربية عبر انستجرام.

ومن جهتها قالت وزيرة خارجية ألمانيا إنه يجب تجديد أسس السياسة الخارجية، حيث لا يمكن التزام الحياد إذا كان الخيار بين الحرب والسلم، وأكدت الخارجية الألمانية إنه يجب ألا نترك أوكرانيا بدون سلاح فى مواجهة العدوان الروسى، حسبما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.

ويستمر القتال فى عدد من المدن الأوكرانية مع القوات الروسية، التزامن مع محاولات إجراء مفاوضات، وبعد أن رفضت كييف مقر انعقاد المفاوضات فى بيلاروسيا، تراجعت وأعلنت نيتها المشاركة.

وأعلن فلاديمير ميدينسكى رئيس الوفد الروسى فى المفاوضات المرتقبة مع أوكرانيا بمدينة جوميل البيلاروسية أن كييف وافقت على عقد الاجتماع وأن الوفد الروسى ينطلق إلى مكان إجرائه.

من جانبه، قال الرئيس البيلاروسى ألكسندر لوكاشينكو إنه اقترح على نظيره الروسى فلاديمير بوتين أن يبقى الوفد الروسى فى جوميل وأن يتم تأجيل المفاوضات مع أوكرانيا لبعض الوقت.
وجاء إعلان ميدينسكى عن موافقة كييف على عقد المفاوضات بعد محادثة هاتفية جمعت الرئيس الأوكرانى فلاديمير زيلينسكى مع لوكاشينكو.

وكانت أمهلت روسيا أوكرانيا حتى الساعة الثالثة بالتوقيت المحلى للرد على الاجتماع فى بيلاروسيا، ولكن انتهى الوقت دون أن توافق كييف على المشاركة فى المفاوضات. وبعدها أكد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين استعداد موسكو لمفاوضات مع أوكرانيا بمدينة جوميل البيلاروسية، لكن كييف بمواقفها المتقلبة لم تنتهز هذه الفرصة بعد.

كما أمر الرئيس الروسى اليوم الأحد، وزارة الدفاع بوضع قوات الردع النووى الروسية فى حالة تأهب قتالى خاصة، حسبما نقلت روسيا اليوم الإخبارية.

وجاءت أوامر الرئيس الروسى خلال اجتماعه مع وزير الدفاع سيرجى شويجو ورئيس الأركان العامة فاليرى جيراسيموف.

وقال رئيس الوفد الروسى المفاوض، فلاديمير ميدينسكى، بحسب الإعلام الروسى قبل انتهاء المهلة أن ممثلى روسيا سينتظرون رد أوكرانيا على الاجتماع. وأكد ميدينسكى أن روسيا لاتزال تسعى للسلام، وتحمل الجانب الأوكرانى أن رفض التفاوض المسئولية الكاملة لإراقة الدماء.

ويضم الوفد الروسى مسئولين كبار فى وزارة الدفاع والخارجية، ووصل الوفد المفاوض إلى بيلاروسيا صباح اليوم. لكن رئيس أوكرانيا فلوديمير زيلينسكى رفض مشاركة ممثلى كييف فى المفاوضات فى بيلاروسيا.

ووفقا لوكالات أجنبية، عبرت روسيا الأحد عن استعدادها للتفاوض مع أوكرانيا إلا أن كييف التى أبدت بدورها عزمها على الدخول فى مفاوضات للخروج من الحرب، رفضت مقترح موسكو تنظيم هذه المحادثات فى بيلاروسيا، وفق اقتراح موسكو، باعتبارها شكلت قاعدة خلفية للغزو الروسى لبلادها، واقترحت إجراءها فى دولة أخرى.

وتجاوب الرئيس الأوكرانى زيلينسكى فى بداية الأمر إيجابا مع الدعوة الروسية، لكن رفض أن تجرى المفاوضات فى بيلاروسيا حسب اقتراح موسكو، لأنها شكلت قاعدة خلفية للغزو الروسي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى