رئيس جامعة الأقصر يشهد المؤتمر العلمى السنوى الأول لكلية الألسن

شهد الدكتور محمد محجوب عزوز رئيس جامعة الأقصر، انعقاد المؤتمر العلمى السنوى الأول لكلية الألسن بالجامعة، بحضور الدكتور حمدى حسين نائب رئيس الجامعة، والدكتور محمود النوبى، رئيس المؤتمر، والدكتورة ليلة يوسف والدكتور صلاح عبد المحسن، مقررا المؤتمر، وجمال السيد أمين عام الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس بالكلية ومعاونيهم، وعدد من طلاب الكلية.

 

وبدأت فعاليات المؤتمر بالسلام الجمهورى، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، أعقبه الوقوف دقيقة حداد على روح عميد الكلية الراحل الأستاذ الدكتور ربيع سلامة، وتخلل المؤتمر فقرة إنشاد دينى للطالب سامى عبد ربه، وعرض فيلم تضمن تاريخ نشأة الكلية وأنشطتها، إلى جانب عرض فيديو تذكارى للدكتور ربيع سلامة وجهوده بالكلية، ثم استعراض مشرفى الأقسام، أنشطة وإنجازات كل قسم من الأقسام السبعة بالكلية.

 

وأشاد الدكتور محمد محجوب عزوز رئيس الجامعة، بجهود القائمين على الكلية للارتقاء بالخدمة التعليمية والتى تأتى استكمالًا لمسيرة الراحل الأستاذ الدكتور ربيع سلامة، عميد الكلية، فى دعم أنشطة الكلية، معلنًا إطلاق اسم الأكاديمى الراحل على قاعة المؤتمرات بالكلية تخليدًا لذكراه العطرة، وتكريما لمسيرته المهنية فى إثراء العملية التعليمية.

 

ونوه رئيس الجامعة خلال كلمته بالمؤتمر إلى تكريم طلاب الكلية من المتميزين الذين حققوا مراكز متقدمة بمختلف المسابقات التى شاركوا فيها، بالتزامن مع احتفال الجامعة بعيد العلم، والمقرر خلاله تكريم الأساتذة المساهمين بنشر أبحاث وكتب علمية، مشيدًا باجتهاد طلاب الكلية وسعيهم الملحوظ فى تحسين مستواهم اللغوى فضلًا عن مشاركاتهم الفعالة بكافة الأنشطة داخل الجامعة وبنطاق المحافظة وخارجها.

 

كما أشاد الدكتور حمدى حسين نائب رئيس الجامعة، بنجاح الكلية فى تنظيم أول مؤتمر لها، مؤكدًا أن كلية الألسن إحدى الكليات المتميزة بالجامعة وتحظى باهتمام ودعم كبير من جانب رئيس الجامعة.

 

ومن جانبه أوضح الدكتور محمود النوبى رئيس المؤتمر، ووكيل كلية الألسن للدراسات العليا والبحوث، أن هدف المؤتمر هو التقاء الأفكار وتبادل الخبرات بما يسهم فى الارتقاء بالأبحاث ومد جسر التواصل الثقافى والعلمى بين أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، مقترحًا عقد مناقشة سيمينار كل شهر للاستفادة وتبادل الخبرات.

 

فيما أشارت الدكتورة ليلة يوسف مقرر المؤتمر ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب إلى أنه تم افتتاح الكلية فى عام 2015، بعدد 73 طالبًا وطالبة، واليوم وصل عدد طلاب الكلية نحو 571 طالبا وطالبة مؤكدة أن هذا يدل على نجاح الكلية بأقسامها، موجهة الشكر لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والطلاب والخبراء الأجانب بالكلية.

 

كما استعرض الدكتور صلاح عبد المحسن مقرر المؤتمر، ووكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إنجازات قطاع خدمة المجتمع بالكلية من بينها أنشطة مركز الألسن للغات والترجمة، وتنظيم الندوات التثقيفية والدينية بالتعاون مع إدارة وعظ الأقصر، ومشاركة الطلاب فى احتفال إعادة إحياء طريق الكباش.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى