“انتونوف”.. حيلة روسيا لتخطي الحظر على قطع غيار الطائرات

كشف اللواء أحمد حمدي، نائب رئيس هيئة تنشيط السياحة السابق، والمدير العام لشركة NSAS وكيل خطوط ويز إير المجرية بمصر -أكبر شركة طيران شارتر أوروبية-، عن أن روسيا لجأت لحيلة ذكية تتخطى بها الحظر المفروض على قطع الغيار لطائرات بوينج وإيرباص العاملة من روسيا، وستمكن الحيلة الجديدة موسكو من تسيير رحلات ولو بأعداد أقل للخارج.

وقال حمدي، في تصريحات خاصة، أن شركات بوينج وإيرباص فرضت حظرا على صيانة وقطع غيار طائرات الرحلات من المطارات الروسية، وكان التأمين الأوروبي يغطي نفس طائرات فيما يتعلق بقطع الغيار، فيما لجأت روسيا لتشغيل رحلات على طراز “انتونوف” المصنوعة بروسيا والتي تحمل بين ١٦٠ إلى ٢٠٠ راكب، ولكنها يمكنها حل الأزمة مؤقتا خاصة وأن تأمينها روسي وصناعتها تتبع “سوخوي” الروسية وبالتالي تمتلك موسكو قطع الغيار المطلوبة لها، مشيرا إلى أن تلك الطائرات سوف تسير رحلات بعد أيام ولكنها ستكون قليلة وليست مثلما كانت الرحلات عبر بوينج وإيرباص الضخمة التي تحمل حتى ٥٠٠ راكب.

وأضاف حمدي، أن ويز إير تسير رحلاتها بشكل طبيعي من أبوظبي إلى برج العرب، ومن بودابست وفيينا و٣ مدن إيطالية “روما، نابولي، ميلانو”، إلى شرم الشيخ والغردقة بواقع رحلتين و٣ رحلات أسبوعية، فيما توقفت الرحلات تماما من أوكرانيا وتراجعت بشدة من روسيا، كاشفا عن أن شركة “فويلنج” الإنجليزية للطيران منخفض التكاليف سوف تبدأ تسيير رحلات “برج العرب – باريس” في ٢ أبريل المقبل، ويمكنها أن تهبط خلال الرحلة ترانزيت في أية مطارات أوروبية قريبة ما يضاعف الهدف الإيجابي منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى