أخبار

السعودية تفتح الحرم القديم للمصلين وتُعيد موائد الإفطار إلى جنبات المسجد الحرام

أعلنت بعض الدول رؤية هلال شهر رمضان المبارك، بينما لم يعلن البعض الأخر عن الرؤية بسبب تعذر ظهور الهلال، وفى هذا الإطار، أعلنت مصر والإمارات والسعودية وقطر والكويت والبحرين وسوريا والعراق أن غداً السبت أول أيام شهر رمضان المبارك، فيما أعلنت كل من سلطنة عمان وأندونيسيا وسلطنة برونأى وماليزيا رسميا عدم رؤية هلال شهر رمضان، وأن الأحد 03 إبريل أول أيام شهر رمضان المبارك.

ومع انخفاض حالات فيروس كورونا وانحسارة بشكل كبير، أعلنت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوى – من خلال الخطة التشغيلية التى وضعتها فى شهر رمضان المبارك لهذا العام – عودة الصلاة فى الحرم القديم لجميع الزوار والمصلين ابتداء من اليوم مع استمرار تخصيص الدخول للروضة الشريفة بالحجز عبر تطبيق “توكلنا أو اعتمرنا”، مؤكدة سعيها فى تقديم أرقى وأفضل الخدمات لقاصدى المسجد النبوى وإبراز الجهود الكبيرة التى تقدمها الدولة فى خدمة ضيوف الرحمن والمعتمرين والزوار.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” أن الوكالة هيأت المسجد النبوى وسطحه وساحاته لاستقبال الزوار والمصلين لتمكنهم من تأدية عباداتهم بكل يسر وسهولة وسكينة، موضحة أن الزيارة متاحة لعموم الزوار من جوار المرفق رقم 205 وصولا لباب السلام والخروج من باب البقيع، أما فترة بعد الظهر وبعد التراويح للرجال بكامل الطاقة المتاحة للروضة ونقطة الفرز والتجمع مقابل باب 38 والدخول من باب 40 والخروج من باب جبريل.

وأضافت الوكالة، أنه تم تخصيص الزيارة للنساء فى الفترة الصباحية بكامل طاقة الروضة الشريفة التى تتسع إلى 450 زائرة فى الفوج الواحد والوصول عبر نقطة التجمع أمام باب 24 شمالا وباب 37 شرقا وجنوبا، مشيرة إلى أن إجمالى عدد التفويجات للصلاة فى الروضة الشريفة 35 تفويجة وعدد المصلين 16 ألف مصلٍ ومصلية يوميا.. داعية الجميع الالتزام بالحضور فى الموعد المحدد تلافيا للازدحام على نقاط الفرز.

وفيما يخص تنظيم الحشود، أوضحت الوكالة أن التفويج سيكون للتوسعة السعودية الأولى، يليها الثانية والسطح، ثم الساحات وعند امتلاء الساحات يتم التحويل للساحة الغربية الجديدة والساحة المجاورة للبقيع والساحة الممتدة لباب الملك فهد فى الجهة الشمالية، حيث تم استحداث مسار من امتداد جادة قباء والجهة الجنوبية إلى الساحة الغربية الجديدة، مؤكدة على الجميع التعاون بعدم الصلاة فى الممرات وعدم اصطحاب ما يمنع من أغراض وأمتعة ومتابعة المرافقين من صغار السن، كما تم تخصيص 12 مصلى للأشخاص ذوى الإعاقة بالقرب من أبواب المسجد النبوى و100 كرسى متحرك واستمرار النقل باستخدام عربات الجولف وكذلك مصلى مخصص مجهز بلغة الإشارة.

كما أشار الرئيس العام لشئون الحرمين الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس إلى عودة موائد الإفطار إلى جنبات المسجد الحرام بعد توقف عامين، وذلك بإصدار 2000 تصريح خاص بمائد الإفطار، مع تحديد إجراءات وضوابط تضمن الوقاية والسلامة للمفطرين بالمسجد الحرام خلال الشهر الكريم. وفق بيان صحفى.

يتم تنفيذ ذلك إلى جانب تسيير قوافل ماء زمزم المبارك للجنود المرابطين بالحدود الجنوبية خلال الشهر المبارك، إضافة إلى استمرارية حملة “خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا في موسمها السادس”.

وفعلت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى، ممثلة فى إدارة خدمة الزائر الصغير، برنامج “طفلك معنا بأمان” لاستقبال أطفال المعتمرين والزوار وتوزيع أساور لتفادى ضياعهم فى الازدحام.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن وكيل الرئيس العام للخدمات الاجتماعية والتطوعية المهندس أمجد بن عايض الحازمي، إن وكالة الخدمات الاجتماعية برئاسة شؤون المسجد الحرام تحرص على تقديم أفضل وأرقى الخدمات المقدمة لقاصدي المسجد الحرام؛ لرفع مستوى المسؤولية الاجتماعية وتفعيل دور الزيارات الخارجية، والتعريف بالخدمات والمبادرات التي تقدمها الرئاسة لأجلهم والقيم الاجتماعية.

وأفاد الشيخ السديس باستمرار رسالة الحرمين الشريفين الدعوية والتوجيهية، خصوصاً في شهر رمضان المبارك؛ حيث أعدت الرئاسة العديد من الدروس والمحاضرات العلمية والتوجيهية التي يشارك بها 8 أئمة هيئة كبار العلماء ومدرسي المسجد الحرام، مقدماً الشكر الجزيل لمفتي عام المملكة على دعمه وتوجيهاته وحرصه على المسيرة العلمية في الحرمين الشريفين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى