أخبار

السفير البريطانى بالقاهرة: مصر قوة كبيرة فى إنتاج الطاقة المتجددة

أكد جاريث بايلى، السفير البريطاني بالقاهرة، أن مصر أصبحت عصرية وحديثة وبها نوع من الطاقة الديناميكية، كما تشهد تطورا كبيرا في البنية التحتية والطرق، مشددًا على أن العلاقات التجارية بين مصر وبريطانيا رهيبة ومتطورة، وبريطانيا هي أكبر مستثمر في مصر حتى الآن.

أضاف بايلي، في حواره مع برنامج “بالورقة والقلم” من تقديم الإعلامي نشأت الديهي، أن المستثمر الأجنبي يرى أن هناك سوقا مصريا كبيرا، ولا يوجد مقارنة بين مصر والدول الأخرى، فمصر بها 100 مليون مواطن، موضحًا أن هناك تركيزا أكثر واهتماما بالاستثمارات الخضراء، ويوجد في مصر امكانيات رهيبة في مجال الطاقة المتجددة متمثلة في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مع إمكانية إنتاج الهيدروجين الأخضر.

وأشار إلى أن هناك وفدا تجاريا بريطانيا يزور مصر خلال أسبوع للاستفادة من الطاقة المتجددة والتمويل الأخضر، فهناك اهتمام أكثر بمجالات الطاقة المتجددة ومصر قوة كبيرة في انتاج الطاقة المتجددة.

وتابع جاريث بايلى، السفير البريطاني بالقاهرة، أن مصر بها كنوز سياحية وأثرية بالأقصر والغردقة وشرم الشيخ وطريق الكباش في الأقصر وواحة سيوة، ولابد من إعادة التفكير في الإمكانيات السياحية في مصر، مشددًا على ضرورة التفكير في مضاعفة أعداد السياح الوافدين لمصر سنويًا.

وأكمل: “مصر بها ليس فقط سياحة تاريخية وإنما هناك سياحة المغامرات وهناك الملايين من عشاق هذا النوع من السياحة، وهذا النوع من السياح ينفق أكثر والرحلات الصحراوية في الجبال تجذب المغامرين البريطانيين”.

ووجه السفير البريطاني، التحية للحكومة المصرية على مبادرة “حياة كريمة” التي تهدف لتغيير واقع الناس، موضحًا أن محمد صلاح هو الملك وهو يحبه، متابعا: “لا أحب الاستماع لأغاني المهرجانات وأحب الاستماع لفريد الأطرش وخاصة أغنية قلبي ومفتاحه، وأحاول قراءة جميع الصحف المصرية بشكل يومي، وأستغرق نصف ساعة في الصباح لقراءة الصحف، وأستغل الفرصة لتحسين نطق الغة العربية، وأصبح لدي كرش بسبب الكشري، وأنا كرشت بسبب إدماني للكشري، وسوف أفكر في الملوخية في المستقبل وأعشق أكلة (أم علي)”.

وقال جاريث بايلى، السفير البريطاني بالقاهرة، إن نهر النيل هو شريان الحياة للمصريين، وهناك اعتماد كبير عليه باعتباره حياة مصر، رغم وجود إمكانيات في محطات تحلية المياه، والحكومة البريطانية تتفهم تمامًا مدى أهمية نهر النيل للوطن.

أضاف بايلي، أن أزمة سد النهضة موضوع قابل للنقاش بمجلس الأمن، ونرى أن هناك كثيرا من الشركاء تحاول أن تتوسط للوصول لحل مناسب للأزمة، مشددًا على ضرورة العمل على توصل الأطراف الثلاث للوصول لحل وندعم ذلك.

وتابع السفير البريطاني، أن هناك وساطة إفريقية للاتحاد الإفريقي بهذا المجال، ودور بريطانيا تشجيع الشركاء والاتحاد الإفريقي في الوصول لحل مناسب، فنحن نسعى إلى تشجيع الدول الثلاث والاتحاد الإفريقي للوصول إلى اتفاق ولا نريد أن تتعقد الأمور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى