أخبار

البرهان يؤكد أن الحوار هو المخرج من الأزمة الراهنة في السودان

أكد رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أن الحوار هو المخرج من الأزمة الراهنة، مشددا على ضرورة توحيد الجهود والرؤى والعمل الجاد للوصول إلى رؤية موحدة تضمن الخروج الآمن من الأزمة الراهنة.

 

ورحب البرهان، خلال اجتماعه اليوم الثلاثاء، مع وفد “الجبهة الثورية” بقيادة الدكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة عضو مجلس السيادة السوداني، بالمبادرة الوطنية التي اقترحتها الجبهة الثورية القائمة على أساس الحوار والشراكة.

 

وأكد أهمية توسيع قاعدة المشاركة السياسية لتضم كافة المكونات والقوى السياسية بخلاف “المؤتمر الوطني” للوصول لتوافق تام أساسه الحوار لحل الأزمة السياسية الراهنة بالسودان، لافتا إلى ضرورة الإسراع في استكمال هياكل الفترة الانتقالية.

 

وقال أسامة سعيد عضو المجلس الرئاسي بالجبهة الثورية الناطق الرسمي باسمها، في تصريح صحفي، إن الاجتماع ناقش مقترح قيادات الجبهة الثورية للأزمة السياسية الراهنة من واقع مسؤوليتها الوطنية عبر مبادرة وطنية لإدارة حوار شامل والاعتراف بالشراكة بين المكون العسكري وكافه المكونات السياسية لإدارة الفترة الانتقالية.

 

وأضاف أن الاجتماع أكد على ضرورة التوافق حول اختيار حكومة واختيار رئيس وزراء ومناقشة قضايا الحكم والدستور والانتخابات، مشيرا إلى أن قيادات الجبهة بصدد تنظيم لقاءات مع الفرقاء السياسيين خلال الأيام القادمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى