اقتصادمختاراتنا

الضرائب: إلزام الممولين بمنظومة الإيصال الإلكترونى ابتداء من 1 يوليو

أشار “رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية”، أنه بدأ التشغيل التجريبى لمنظومة الإيصال الإلكترونى منتصف أبريل 2022، لافتًا إلى بدء إلزام الممولين بالمنظومة اعتبارًا من 1 يوليو 2022.

وأكد عبد القادر، أن منظومة الايصال الالكتروني تسهم في دمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمى ، وحصر المجتمع الضريبي بشكل أكثر دقة ، وإرساء دعائم العدالة الضريبية ، وتكافؤ الفرص بين الممولين في السوق المصرية ، واستيداء حقوق الخزانة العامة للدولة ، مشيرًا إلى أن المصلحة تسرع من وتيرة تنفيذ مشروعات التطوير والميكنة التي تشهدها مصلحة الضرائب ، وذلك وفقًا لتوجيهات القياده السياسية ووزير المالية تحقيقًا لرؤية مصر 2030 للتحول الرقمى.

واستعرض ” رضا عبد القادر ” بعض الملامح عن منظومة الإيصال الإلكترونى قائلا إنها ترتكز على إنشاء نظام مركزي إلكترونى ، يُمكِّن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية للسلع والخدمات الصادرة من الممولين إلى المستهلكين ، موضحًا أنه يتم تنفيذ هذا النظام من خلال التكامل الإلكتروني مع أجهزة نقاط البيع POS وأنظمة ERP لدى الممول ، بما يساعد فى تحقيق أهداف المنظومة والعديد من المزايا للممول والمستهلك النهائى .

وقال ” رئيس مصلحة الضرائب ” إن منظومة الإيصال الإلكترونى تهدف إلى التحول الرقمي للتعاملات التجارية والتعامل بأحدث الأساليب التقنية والتحقق من صحة بيانات مصدر الإيصال ومحتوياته شكليا ، وكذلك توحيد شكل ومحتوي الإيصال إلكتروني في التعامل بين التاجر والمستهلك النهائي ، وفقا لطبيعة كل نشاط ، وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الشركات العاملة في السوق المصري ، وتسريع وتسهيل إجراءات الفحص ووضع أساس لأعمال الفحص الإلكتروني ، مع إمكانية الفحص عن بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى