أخبارتقارير

لجنة تحقيقات الكونجرس تستدعى 5 نواب جمهوريين للشهادة بعد رفضهم التعاون

قالت صحيفة واشنطن بوست إن لجنة مجلس النواب الأمريكى التى تجرى تحقيقا فى الهجوم على الكابيتول فى 6 يناير 2021 من قبل حشد من أنصار ترامب، أعلنت أنها ستستدعى 5 من أعضاء الكونجرس الجمهوريين، بينهما زعيم الأقلية فى مجلس النواب كيفين مكارثى، وذلك بعدما رفضوا جميعا أن يتعاونوا مع التحقيق الذى تجريه اللجنة.

وقال رئيس اللجنة النائب بينى تومسون، إنه استدعى مكارثى والنواب مو بروكس وأندى بيجس وسكوت بيرى وجيم جوردان.

ورأت واشنطن بوست إن الخطوة تمثل تصعيدا كبيرا فى جهود اللجنة للحصول على المعلومات المرتبطة بالاتصالات التى أجراها مشرعون مع الرئيس دونالد ترامب ورئيس موظفى البيت الأبيض مارك ميدوز قبل وأثناء وبعد الهجوم.

ورفض النواب الخمسة الذين تم استدعائهم الخميس للتعاون بشكل تطوعى مع اللجنة وتقديم المعلومات لها.

وقال تومسون فى بيان إن اللجنة قد علمت إن العديد من النواب الزملاء لديهم معلومات لها صلة بالتحقيق الذى تجريه فى هجوم 6 يناير وفى الأحداث التى أدت إليه.

وقال تومسون إنه قبل بدء الجلسات الشهر المقبل، كانوا يأملون أن يقدموا للأعضاء فرصة لمناقشة هذه الأمور مع اللجنة بشكل تطوعى، لكن مع الأسف، فإن الأفراد الذين تلقوا أوامر الاستدعاء اليوم قد رفضوا، وكنا مجبرين على القيام بهذه الخطوة للمساعدة فى ضمان أن تغطى اللجنة الحقائق المتعلقة بالسادس من يناير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى