سياحة وطيران

السياحة تبدأ تجارب للحد من البلاستيك في الفنادق

 

تقوم وزارة السياحة والآثار بتجربة بعض الإجراءات التي تستهدف الحد من استخدام البلاستيك غير القابل للتدوير، ضمن جهود تحويل المقصد السياحي المصري لمقصد صديق للبيئة.
وبحسب خطاب موجه من الوزارة الى علاء عاقل رئيس لجنة تسيير الأعمال بغرفة الفنادق، فإن الوزارة قد تفرض غرامات على المنشآت الفندقية التي تستخدم منتجات بلاستيك احادى الاستخدام تزامنا مع قمة مؤتمر الاطراف المناخ بشرم الشيخ ديسمبر المقبل.
وتدرس غرفة الفنادق دعم المبادرة بالحث على التوجه لاستخدام بدائل قابلة للتحلل تساعد على الحد من التلوث الناتج عن استخدام البلاستيك، كما ستقدم قائمة بمورد تلك المنتجات.
يأتي ذلك عقب إطلاق منظمة السياحة العالمية مبادرتها العالمية للحد من استخدام البلاستيك، التي تعد مبادرة رائدة وطموحة لتقليل كمية التلوث البلاستيكي الناجم عن قطاع السياحة، وهى التى أطلقتها المنظمة على هامش معرض الفيتور السياحى الذى يختتم اعماله اليوم فى مدريد.
وقالت المنظمة أنه لتحقيق هذه الرؤية يجب على الشركات السياحية والوجهات السياحية تقديم مجموعة من الالتزامات الملموسة والقابلة للتنفيذ بحلول عام 2025 ، فى مقدمتها القضاء على العبوات البلاستيكية المشكوك فيها أو غير الضرورية، واتخاذ إجراء للانتقال من الاستخدام الفردي إلى إعادة استخدام النماذج أو البدائل القابلة لإعادة الاستخدام بحلول عام 2025.
كذلك على الوجهات والشركات السياحية الالتزام باستخدام نحو 100٪ من العبوات البلاستيكية القابلة لإعادة الاستخدام أو قابلة لإعادة التدوير أو قابلة للتسميد، واتخاذ إجراءات لزيادة كمية المحتوى المعاد تدويره عبر جميع العبوات البلاستيكية والمواد المستخدمة.

وأكدت المنظمة أنه سيتم الاعلان سنويا عن التقدم المحرز نحو تحقيق هذه الأهداف، مشددة على أن التلوث البلاستيكي يعظ أحد التحديات البيئية الرئيسية في عصرنا ، وللسياحة دور مهم تلعبه في المساهمة في الحل.

وقال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية ، زوراب بوليكشفيلي: “إن مبادرة البلاستيك العالمية للسياحة هي فرصة فريدة لشركات السياحة ووجهاتها للتقدم وقيادة الجهود العالمية لمعالجة التلوث البلاستيكي، حيث ستضع شركات السياحة والوجهات المتميزة أهدافًا قابلة للقياس كجزء من المبادرة العالمية للسياحة البلاستيكية وتسريع تحول قطاع السياحة نحو حلول أكثر تكاملاً ومحافظة على البيئة..

وقال مدير برنامج الاقتصاد الجديد للبلاستيك جيرالد نابر: “إن الالتزام العالمي للاقتصاد البلاستيكي الجديد يوحد أكثر من 450 شركة وحكومة وغيرها وراء رؤية واضحة لاقتصاد دائري للمواد البلاستيكية، نحن نرحب بإطلاق مبادرة البلاستيك العالمية للسياحة ، التي يقودها برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة السياحة العالمية ، والتي توحد قطاع السياحة وراء هذه الرؤية لعالم لا يصبح فيه البلاستيك نفايات أو تلوثًا. ستكون رحلة مليئة بالتحديات ، ولكن من خلال العمل المتضافر ، يمكننا القضاء على المواد البلاستيكية التي لا نحتاج إليها ونبتكرها ، بحيث يمكن تدوير المواد البلاستيكية التي نحتاجها بأمان وسهولة – مع إبقائها في الاقتصاد وخارج البيئة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى