طاقة

الكويت تحتضن الاجتماع الثامن بعد المائة لمجلس وزراء أوابك غدا

صرح الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) علي سبت بن سبت بأن دولة الكويت ستحتضن الاجتماع الثامن بعد المائة لمجلس وزراء المنظمة على مستوى المندوبين الذي سيعقد حضوريا يوم الأربعاء الموافق 18 مايو 2022، بمشاركة أصحاب السعادة أعضاء المكتب التنفيذي للمنظمة ممثلين لوزراء الطاقة والنفط في الدول الأعضاء،وسيترأس هذا الاجتماع المهندس خالد مطر العليج، ممثل الجمهورية العربية السورية في المكتب التنفيذي للمنظمة، التي لها رئاسة الدورة لعام 2022.

وأشار إلى أن الاجتماع سيناقش مجموعة من المواضيع ذات الصلة بنشاط المنظمة ومن أهمها المصادقة على الحسابات الختامية للمنظمة لعام 2021، وعمليات التحضير والاعداد لمؤتمر الطاقة العربي الثاني عشر المزمع عقده في دولة قطر خلال الربع الأخير من عام 2023، والفعاليات والندوات والدورات التدريبية التي نظمتها الأمانة العامة أو شاركت فيها أو التي ستنظمها خلال عام 2022. كما سيتم استعراض التقارير المعدة خلال النصف الأول من العام من ضمنها التقارير الربع سنوية حول الأوضاع البترولية العالمية وحول تطورات الغاز الطبيعي المسال والهيدروجين، وغيرها من التقارير.

وأفاد الأمين العام، بان الاجتماع الثامن بعد المائة لمجلس وزراء منظمة أوابك (على مستوى المندوبين)، سيسبقه الاجتماع ” 162 ” للمكتب التنفيذي الذي سيعقد في نفس اليوم بمشاركة أصحاب السعادة أعضاء المكتب التنفيذي للمنظمة، وبرئاسة سعادة المهندس خالد مطر العليج، ممثل الجمهورية العربية السورية في المكتب التنفيذي للمنظمة، الذي تترأس بلاده الدورة الحالية.

وذكر بأن الاجتماع ” 162 ” للمكتب التنفيذي مخصص للتحضير لاجتماع مجلس وزراء المنظمة (على مستوى المندوبين). ومن ضمن ما سيتم تناوله في أجندة هذا الاجتماع التقدم المحرز على صعيد تنفيذ خطة تفعيل وتطوير نشاط المنظمة، ومتابعة قرار مجلس الوزراء الموقر “4/107” بشأن تكليف المكتب التنفيذي للمنظمة وبالتنسيق مع المملكة العربية السعودية في تفعيل مبادرة الشرق الأوسط الأخضر وتبني تطبيق مفهوم الاقتصادي الدائري للكربون، وتحديد مجال جائزة أوابك للبحث العلمي لعام 2022.

واختتم الأمين العام، تصريحه معرباً عن شكره الجزيل للدعم المتواصل الذي تتلقاه الأمانة العامة لمنظمة أوابك من الدول الأعضاء في سبيل تنفيذ خطة تفعيل وتطوير عمل المنظمة وتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها، ولما فيه خير ومصلحة الدول الأعضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى