منوعات

الشرطة الإسبانية: الجرائم الإلكترونية تمثل 15٪ من إجمالي ما ارتكب بين عامي 2019 و2021 ‏

كشفت الشرطة الإسبانية في تقرير لها حول الجرائم المرتكبة ما بين عامي 2019 و2021، والتي بلغت 1033 تحقيقًا كمحصلة لاعتقال 2535‏‎ شخصًا، عن أن 15% من إجمالي هذه الجرائم هي جرائم إلكترونية، مؤكدة أن هذا النوع في الجرائم آخذ في الازدياد.

وخلال تقديمه للتقرير أمام لجنة الداخلية بمجلس الشيوخ، قال المدير العام للشرطة الإسبانية فرانسيسكو باردو، إن الجريمة المنظمة تنشط بشكل متزايد على الشبكات الافتراضية، وأن المؤشرات توضح زيادة هذا النوع من الجرائم مقارنة بالجرائم المادية.

وحذر باردو من أن الجريمة الإلكترونية تمثل ثالث أكبر نشاط إجرامي مربح في العالم؛ لذا فإن محاربتها يأتي على رأس أولويات الشرطة الوطنية باعتبارها جريمة منظمة.

وأضاف المدير العام للشرطة الإسبانية أن الإرهاب من بين التحديات الرئيسية التي تواجهها البلاد، مشيرًا إلى أن 60 حملة أمنية نفذت بين عامي 2019 و2021، والتي أسفرت عن اعتقال 109 مشتبه بهم، وأنه منذ بداية عام 2022 وحتى الآن تم تنفيذ 9 حملات أمنية اعتقل خلالها 20 شخصًا.

وقد أصبح الفضاء الإلكتروني ملاذًا آمنًا لعناصر الجريمة المنظمة والتنظيمات الإرهابية لتجنيد الشباب والإيقاع بهم فريسة لأعمالهم الإجرامية، ما يحتم إحكام السيطرة وتنفيذ آليات أكثر فاعلية للإيقاع بهذه الشبكات المترامية من العصابات والتنظيمات الإجرامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى