سياحة وطيران

نخبة من الإعلاميين والأكاديميين تناقش مشروعات تخرج كلية الإعلام وفنون الاتصال بجامعة ٦ أكتوبر

 

تنطلق فعالية مناقشة مشروعات تخرج طلاب كلية الإعلام وفنون الاتصال بجامعة ٦ أكتوبر تحت رعاية أ.د آمال كمال عميد الكلية الثلاثاء ٢٠٢٢/٥/٣١ بحضور نخبة من الإعلاميين والأكاديميين.
وتتماشى موضوعات مشروعات التخرج بكلية الإعلام وفنون الاتصال مع أجندة الدولة واهتمامها بتحقيق المشاركة المجتمعية، والتنمية المستدامة.
حيث يقدم طلاب قسم الصحافة خمس مجلات متخصصة، تسلط الضوء على تكنولوجيا الجيل الخامس، الفئات الأكثر احتياجا، مشكلات المراهقين، الموضوعات الطبية، ومنظومة الرياضة فى مصر.

ويعرض طلاب قسم الإذاعة والتلفزيون تسعة مشروعات، تتنوع بين الفيديو التوعوي، الجرافيك، الشكل الوثائقي، الدراما التليفزيونية، التحقيق التليفزيوني، والدراما الإذاعية. وتتناول هذه المشروعات عدة موضوعات هي خط نجدة الطفل التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة، مصر الرقمية، المهام الصعبة التى تقوم بها المرأة، أجواء رمضان المميزة فى مصر، احتضان الأطفال الأيتام والأحكام القانونية والشرعية المرتبطة به، نفور الأجيال الجديدة من مهنة الزراعة، قانون الإيجار القديم، الراحة ضرورة لاستكمال النجاح، وذوى الهمم.
ويقدم طلاب قسم العلاقات العامة والإعلان تسع حملات إعلامية مطبوعة ومرئية ومسموعة، تشمل كل حملة تخطيط وتنفيذ حملة إعلامية متكاملة العناصر، وركزت هذه الحملات على عدة موضوعات هي ذوى الهمم وكيفية تقديم الدعم النفسي لهم، العلاقات الأسرية وكيفية تحقيق التفاهم بين أفراد الأسرة، مشكلات المراهقين وتقديم نصائح لمساعدتهم علي تخطى تلك المرحلة بتغيراتها الجسمانية والنفسية، تأثير التكنولوجيا علي الأفراد وكيفية التعامل معها، الاكتئاب والأساليب الإيجابية في علاجه، تأثير الإعلام الجديد والمؤثرين علي سلوكيات الشباب، مرض الوسواس القهري وكيفية علاجه والتعامل معه، اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه “ADHD” والطريقة المثالية للتعامل مع المصابين، وأخيرا كيفية تربية الأطفال تربية صحيحة .

و أشرف على المشروعات أعضاء هيئة التدريس بالقسم والهيئة المعاونة ونخبة من الخبراء والممارسين فى مجالات الإعلام المختلفة.
و أشرفت فنيا على عدد من المشروعات المخرجة بقناة النيل للأخبار نجلاء عبد القادر ومن ابرزها هذه الافلام فيلم بإسم “نينيت ” والذي يناقش التحديات التى تواجه المرأة وأيضا فيلم “الإرث” ويناقش هجرة الاجيال الجديدة من الشباب لحرفة الزراعة وعدم الرغبه فى زراعه الارض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى