آراء وتحليلاتمختاراتنا

“غد جديد” دكاكين غير شرعية للحج

نشر الكاتب الصحفى خالد صلاح مقالا فى جريدة الجمهورية تحت عنوان «دكاكين غشر شرعية للحج» وجاء فيه.. عاد الينا موسم الحج من جديد بعد توقف عامين بسبب فيروس الكورونا..ففى موسم ٢٠٢٠ منعت السلطات السعودية كافة منافذها الجوية والبحرية والبرية من استقبال الحجاج فى اطار مكافحة انتشار فيروس الكورونا الذى ضرب العالم كله.
ثم بدأت السعودية فى تحريك الامور وفتحت ابوابها من جديد لاستقبال المعتمرين خلال موسم العمرة الماضى ” ٢٠٢١”..ولكنها قصرت موسم الحج على حجاج الداخل وبأعداد محدودة لضمان تطبيق الاجراءات الاحترازية بأعلى مستوى..وحفاظا على الحجاج من انتقال الفيروس وتفشى المرض بين الحجاج فى حالة التكدس وزيادة الاعداد..وتسببت القرارات السعودية فى خلق طلب مؤجل للعمرة والحج من مختلف دول العالم..
فى مصر لم يختلف الحال..فتوقف سفر المعتمرين والحجاج لموسمين خلق الطلب المؤجل..واصبحت هناك اعدادا كبيره جدا من الراغبين فى قضاء فريضة الحج او اداء العمرة خاصة مع حرص الحكومة المصرية على السماح لشركات السياحة بتنظيم رحلات العمرة خلال اشهر رجب وشعبان ورمضان..فى حين كانت فى السنوات السابقة لظهور فيروس الكورونا يتم تنظيمها على مدار ثمانية اشهر..وباعداد كبيرة تفوق الاعداد التى سمحت بها الحكومة هذا العام والتى وصلت الى حوالى ٧١ الف معتمر..
ومع فتح الباب للتقديم لقرعة الحج من خلال الجهات الثلاث المسموح لها بتنظيم رحلات حج..وزارة الداخلية “حج القرعة”..وزارة التضامن الاجتماعى “حج الجمعيات” وزارة السياحة ” الحج السياحى”.. ونظرا لقلة عدد الحجاج هذا العام “٢٠الف حاج ” ومع اعلان كل جهة عن فتحها باب التقدم للقرعة للفوز بمكان فى رحلة الحج..ومع الشرط الهام الذى تضمنته ضوابط الحج هذا العام بأن يكون المتقدم لم يسبق له الحج من قبل..انتشرت على الفور على وسائل التواصل الاجتماعى اعلانات الحج..من افراد او شركات تعلن عن حج مباشر ودون الحاجة للتقدم الى القرعة..والبرامج باسعار مختلفة حتى تجذب كل الشرائح..فهناك برامج حج بأسعار تبدأ من ١١٥ الف..
ولا تضع اى موانع او عراقيل على المتقدمين لحجز رحلات الحج مثلما يحدث من جانب الجهات الثلاث المسموح لها تنظيم الحج رسميا من الدولة..والذين يخضعون لرقابة الدولة ويعملون تحت لوائح منظمة واجراءات تضمن سلامة الحجاج..ومتابعتهم طوال فترة المناسك حتى العودة بسلامه الله الى ارض الوطن..واعتقد انه كما اتيح لى ولغيرى ان يرى ويتابع هذه الاعلانات..فأنه يجب ان تكون الاجهزة الرقابية المختلفة قد تابعت هذه الاعلانات..وهى اعلانات صريحة وواضحة وليس فيها لبس ومخالفة لكل القوانين..واصحابها يذيلون الاعلان اما بأرقام تليفونات او عناوينهم..
حتى يمكن التواصل معهم..ومن هنا فأننا ننتظر من الاجهزة المختلفة وفى مقدمتهم شرطة السياحة ومباحث الانترنت وجهاز حماية المستهلك التحرك على الفور..و ايقاف هذا العبث ومنع وقوع المواطنين ضحايا لهؤلاء الافراد او الشركات الوهمية وتطبيق القانون على الجميع لتحقيق الردع ..ومنع الجريمة قبل وقوعها..لان الامر خطير ويحتاج تحركا سريعا من الجميع..فكلنا نعرف الحزم والتشدد الذى تعمل به السلطات السعودية خاصة فى موسم الحج..وانها لا تسمح لاصحاب تأشيرات الزيارة او المقيمين فى المملكة بغرض العمل او المواطنين بالحج الا بتصريح حج..
وانها تنشر رجال الامن فى كمائن ثابته ومتحركة على مداخل مكة المكرمة لمنع محاولات التسلل الى مكة..وكان هذا قبل ظهور فيروس الكورونا..وهذا العام مع الاجراءات الاحترازية المطبقة..فأن السلطات السعودية ستكون اشد حزما.. بالاضافة الى حرص الحكومة المصرية على ان تنظم سفر المعتمرين والحجاج ولذلك انشئت بوابة العمرة التى نفذ موسم العمرة هذا العام من خلالها واثبتت نجاحها مع عودة جميع المعتمرين بسلام ودون ظهور اصابة واحدة بالكورونا او اى اصابات اخرى..
والاسبوع الماضى شهدنا موافقة البرلمان على بوابة الحج والتى سيتم تفعيلها فى العام القادم..وينظم الحج من خلالها..والى ان يتم ذلك فنأمل ان تقوم وزارة السياحة بالتعاون مع شرطة السياحة بمداهمة اصحاب هذه الاعلانات واعادة مقدمات الحجز لمن وقع فى براثنهم..وان نغلق الباب تمام امام الافراد او الشركات الوهمية قبل ان تتمكن من النصب على المواطنين الراغبين فى اداء الحج من الذين لم يتمكنوا من الفوز فى القرعة الرسمية التى اشرفت عليها الدولة من خلال الوزارات الثلاثة ” الداخلية والتضامن والسياحة” وتحيا مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى