سياحة وطيران

لاكي تورز: نقل 1330 حاجا فلسطينيا إلى السعودية

وقع اتفاق ثلاثى بين الخطوط الجوية الفلسطينية، وشركتى لاكى تورز للسياحة، وجوباص لتسهيل نقل ضيوف الرحمن بالمنطقة الجنوبية بالأراضي المحتلة.

وتهدف الاتفاقية لتقديم خدمات ونقل ١٣٣٠ حاجا من حجاج بيت الله الحرام للمحافظات الجنوبية بفلسطين، ووقع على الاتفاقية كطرف اول: الخطوط الجوية الفلسطينية ويمثلها وزير النقل الفلسطيني عاصم سالم، والطرف الثانى شركة لاكى تورز للسياحة ويمثلها اللواء محد رضا داود، وشركة جوباص للنقل البرى ويمثلها فادى نصيف.

وتنص الاتفاقية على قيام الخطوط الجوية الفلسطينية بنقل حجاج فلسطين بالمحافظات الجنوبية “قطاع غزة” برا كما يلتزم الطرف الثانى بتقديم الخدمات و نقل الحجاج بين معبر رفح ومطار القاهرة الدولى فى رحلتى الذهاب والعودة.

كما تنص الاتفاقية على ان عدد الحجاج المتوقع نقلهم هم ١٣٣٠ حاج قابل للزيادة أو النقصان لموسم الحج لهذا العام ١٤٤٣ هجرية ٢٠٢٢ ميلادية.

وتعهد الطرف الثانى المتمثل فى شركة لاكى تورز للسياحة ويمثلها اللواء محد رضا داود و شركة جوباص للنقل البرى ويمثلها فادى نصيف بالحصول على الموافقات اللازمة من الجهات المختصة فى مصر لفتح معبر رفح خلال رحلات الحج وتوفير وسائل النقل الى مطار القاهرة الدولى.

كان سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعه العربية دياب اللوح قد استقبل رئيس مجلس إدارة شركة “لاكي تورز” اللواء محمد رضا داود و رئيس مجلس إدارة شركة “جو باص” فادي نصيف للتباحث حول سفر ونقل الحجاج من المحافظات الجنوبية في قطاع غزة.

وثمن السفير دياب اللوح التعاون بين السفارة وكافة الأطراف المعنية بشؤون موسم الحج القادم متمنيا موسما ناجحا لأهالينا في المحافظات الجنوبية.

وأكدت الأطراف أنه سيتم انجاز كافة الاتفاقات والإعلان عن كافة الترتيبات والإجراءات الخاصة بسفر الحجاج قريبا من أجل التيسير على أهالينا الحجاج من المحافظات الجنوبية.

حضر اللقاء ممثل الخطوط الجوية الفلسطينية ووزارة النقل والمواصلات المهندس حاتم أبو ريدة والكابتن أحمد غنيم ، ومستشار أول السفارة د.نداء البرغوثي .

وتعدّ هذه الاتفاقيات استكمالا للدور البارز الذى تقوم به وزارة الأوقاف والشؤون الدينية من أجل بناء شراكات إستراتيجية مع الأطراف المعنية بشؤون الحج والعمرة للفلسطينيين لبناء منظومة متكاملة تنعكس إيجابيا على جودة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى