أخبار

بروتوكول تعاون بين العربية للتصنيع وجامعة الفيوم لدعم تنفيذ المشروعات البحثية

أكد الفريق ” عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتعزيز التحول الرقمي والميكنة الإلكترونية لكافة المؤسسات التعليمية والبحثية والحكومية والقطاع الخاص، موضحا أن العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها وخبراتها التكنولوجية لتدبير كافة إحتياجات الجامعات والمؤسسات التعليمية والبحثية.
جاء هذا خلال توقيع بروتوكول التعاون بين العربية للتصنيع وجامعة الفيوم .
في هذا الصدد ، أوضح “التراس” أنه تم الإتفاق علي تلبية إحتياجات جامعة الفيوم في العديد من المجالات ومنها التحول الرقمي والميكنة والأرشفة الإلكترونية والوسائل التعليمية المختلفة والحاسبات والإلكترونيات والمعامل وشاشات العرض الإلكترونية وأنظمة كاميرات المراقبة والأثاث الإداري والتعليمي ومحطات الطاقة الشمسية والنظم الموفرة للطاقة ونظم موفر المياه الذكي والأجهزة الرياضية والمستلزمات الطبية ومحارق النفايات الطبية والخطرة ومعدات حماية البيئة والعديد من المجالات بما يخدم خطط وإستراتيجيات التنمية بالجامعة.
وأضاف أن مجالات التعاون تتضمن ايضا انشاء وتجهيز الملاعب والمنشآت الرياضية ومتطلبات الأمن الصناعي والإنذار، بالإضافة إلي  تنفيذ أعمال البنية الأساسية والمرافق وأعمال الدعم الفني والتقني وشبكات الإنارة والإضاءة الموفرة للطاقة .
كما أشار “التراس” أنه تم الإتفاق ايضا علي التعاون في المجالات البحثية المتنوعة ومنها تحلية مياه البحر ومعالجة مياه الصرف الصحي والصناعي والطاقة الجديدة والمتجددة والذكاء الإصطناعي وانترنت الأشياء والحوسبة السحابية والتحكم الآلي وماكينات CNC، لافتا الي تعزيز التعاون في تدريب طلبة كلية الهندسة والمعاهد المتخصصة بجامعة الفيوم من خلال  أكاديمية العربية للتصنيع ووحداتها ومراكز التدريب التابعة لها , فضلا عن دعم المشروعات البحثية والإبتكارت الصناعية القابلة للتطبيق لخدمة قطاعات التصنيع المختلفة.
من جانبه، أعرب الدكتور “ياسر مجدي حتاته” رئيس جامعة الفيوم، عن ثقته فى نجاح هذا التعاون وذلك لما تقدمه الهيئة العربية للتصنيع من دعم مستمر للمؤسسات العلمية المختلفة فى مجالات التدريب والبحث العلمى لتحويل المخرجات البحثية إلي نماذج تطبيقية , يمكن الإستفادة منها فى المجالات الصناعية المختلفة وتؤهلهم لسوق العمل .
كما  أكد ” حتاته ” علي أهمية تعزيز التعاون مع  العربية للتصنيع في مجال البنية التحتية بما يخدم خطط التحول الرقمي، وفقا لأحدث النظم الحديثة، خاصة مع التزام الهيئة بالجودة والدقة في مواعيد التسليم وفقا لمستويات الجودة العالمية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى