أخبار

المستشفيات التعليمية تكشف استراتيجيتها لتأمين الأدوية المنقذة لحياة المرضى

أعلنت الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية عن سعيها إلى تأمين منظومة الأدوية المنقذة للحياة بالتزامن مع إطلاق أضخم مشروعاتها لإدارة الأزمات والكوارث الطبية التى تهدف إلى تأمين أرواح المرضى .

جاء ذلك خلال افتتاح الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية اليوم، مؤتمر إدارة الأزمات والكوارث الطبية الذى يستهدف تقديم الرعاية الطبية للناجين من الكوارث، بالإضافة إلى توفير الاستعداد للكوارث ذات الصلة بالطب والتخطيط والاستجابة وقيادة التعافى طوال الكارثة.

وقال الدكتور محمد فوزى رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية ، إنه يتم توفير كافة الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بمواجهة مخاطر الأزمات، مشيرا إلى أنه سيتم عمل دراسة على مستلزم قادر على وقف نزيف الدم بشكل كبير فى 12 ثانية خاصة نزيف الدم البسيط والمتوسط والناتج عن الحوادث والعمليات الجراحية، وكذلك عند مرضى الهموفيليا .

من جانبها أضافت الدكتورة ريهام غلاب رئيس مؤتمر إدارة الأزمات والكوارث الطبية، ومستشار وزير الصحة ورئيس اللجنة العلمية لمواجهة الأزمات والكوارث، أنه سيتم عمل الدراسة فى معهد الكلى ومستشفى أحمد ماهر التعليمى وقياس التأثير الخاص بالمستلزم وسيتم تدشين مبادرة خاصة بعلاج حالات نزيف الدم، وفقا لأحدث البرتوكولات العلاجية من خلال المستلزمات الطبية الجديدة الخاصة بوقف نزيف الدم، مشيرة إلى أنه سيتم توقيع مذكرة تفاهم لعمل مبادرة لتدريب فريق التدخل السريع للأزمات والكوارث مع الدكتور ياسر حفنى، رئيس HBG، للرعاية الصحية، خلال الأيام المقبلة.

وأوضح الدكتور عماد يوسف المسؤول عن تمويل الدراسة البحثية حول الأدوية الجديدة لوقف نزيف الدم أن الهيئة العامة للمستشفيات التعليمية دائما سباقة فى توفير العلاجات والادوية الجديدة

وأوضح أن الدواء هام لإيقاف النزيف الناتج عن الحوادث والعمليات الجراحية والمصابين بمرض الهميوفيليا، وتابع: يساهم فى وقف النزيف الذى يحدث أثناء الجراحات المختلفة، ويمتاز بأنه الوحيد الذى يمكن استخدامه لإيقاف النزيف سواء من الشرايين الرئيسية فى الجسم أو الشرايين الصغيرة أو الأوردة أو الاسطح النازفة كما أنه حاصل على موافقة هيئة الدواء والغذاء الأمريكية والأوروبية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى