سياراتطاقة

أهم عوامل الأمان بأسطوانة الغاز بالسيارة .. تعرف عليها

يتم تصنيع اسطوانة الغاز وفقاً لمعايير أمان عالية وتحت إشراف جهات تفتيش دولية، فضلاً عن اجتيازها العديد من الاختبارات أثناء مراحل الإنتاج لضمان سلامتها بالسيارات وقدرتها على تحمل درجات الحرارة المرتفعة، والصدمات التي قد تتعرض لها السيارة أثناء سيرها على الطرق ،كما تخضع اسطوانات الغاز لاختبارات فحص دورية لإعادة صلاحيتها كل ثلاث سنوات، وبذلك تعد منظومة تشغيل الغاز الطبيعي آمنة جداً.

وفيما يلى أهم عوامل الأمان في مجموعة طقم التحويل كما يلي:
مواسير الغاز والوصلات الخاصة

تصنع من الصلب الخالي من اللحامات والذي يرفع من درجة تحملها للضغوط المرتفعة وعدم وجود فرصة لتسريب الغاز من خلالها.

ماسورة الغاز يتم تغطيتها بغطاء بلاستيكي لمنع تراكم شحنات الكهرباء الإستاتيكية

صمام الغاز يقوم بمنع أي تدفق للغاز حال إيقاف المحرك أو تعطل السيارة.

مفتاح التحويل ووحدة التحكم بالسيارة يتم من خلالهما تحويل تشغيل السيارة من غاز إلى بنزين اتوماتيكياً حال حدوث نفاذ للغاز الأمر الذي يحول دون التوقف المفاجئ للمحرك .

صمام الشحن يحتوي على صمام عدم رجوع لتأمين عملية تموين السيارة بالغاز بالمحطات وعدم حدوث تسرب منه عند الانتهاء من عملية التموين.

خراطيم التهوية الخراطيم تضمن إزاحة أي غاز متسرب من توصيلات الغاز جهة الاسطوانة إلى خارج السيارة وعدم السماح بتراكمه داخل شنطة السيارة.

صمام الاسطوانة يسمح بتصريف الضغط الزائد سواء كان بسبب ارتفاع درجة الحرارة المحيطة بجسم الاسطوانة أو لارتفاع ضغط الغاز داخل الاسطوانة.

عند تدفق الغاز خارج الاسطوانة بكميات كبيرة نتيجة كسر في ماسورة الغاز يغلق أوتوماتيكياً.

إسطوانة الغاز التي يتم تركيبها بالسيارة مزودة بنظام غلق أوتوماتيكي مهمته غلق الاسطوانة لمنع تسرب الغاز، كما أن الإسطوانة مصنوعة من سبيكة من الصلب المخصوص لتحمل الضغط العالي للغاز الطبيعي الموجود ‏داخلها، خزان الغاز ،إسطوانة الغاز، مصممة وفقاً للمواصفات والمعايير الدولية.

يذكر أنه خلال الثماني سنوات الماضية تم مايلى:
تم تحويل حوالى 233 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعى المضغوط ليصل إجمالي عدد السيارات المحولة منذ بدء النشاط حتى نهاية أبريل 2022 إلى حوالى 437 ألف سيارة، وزاد المتوسط الشهرى لمبيعات الغاز الطبيعى المضغوط للسيارات من حوالى 30 مليون متر مكعب عام 2016/2017 إلى حوالى 83 مليون متر مكعب خلال عام 2021/2022 وذلك نتيجة للاقبال على تحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعى المضغوط كوقود.

تم تحقيق طفرة كبيرة وانتشار سريع لمحطات تموين السيارات بالغاز الطبيعى حيث تم مضاعفة أعدادها 4 مرات خلال أخر عام ونصف حيت يعمل الآن 850 محطة ، وجارى تجهيز المعدات وتنفيذ الأعمال المدنية لباقى المحطات لتصل إلى 1000 محطة منتشرة في ربوع الجمهورية وعلى الطرق والمحاور الرئيسية ، لتخدم حائزى السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعى على مستوى الجمهورية ، وبلغ إجمالي عدد مراكز التحويل 117 مركزاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى