سياحة وطيران

السياحة: منيمم تشارچ “الساحل” لا يزيد عن 1000 جنيه

قال علي حسن مدير إدارة التفتيش على المنشآت السياحية بوزارة السياحة والآثار، إن هناك إقبال كبير من المطاعم والفنادق والمحال بالساحل الشمالي على الانضمام لمظلة الترخيص السياحي، خاصة مع حركة التنمية المستمرة التي تشهدها منطقة الساحل والعلمين.
وأضاف حسن في تصريحات خاصة، أن الوزارة تلقت طلبات ترخيص من 37 مشروعا جديدا بالساحل الشمالي، بينهم 27 مشروعا مستوفاة المواصفات الصحية والفنية وسيصدر لهم ترخيص، و7 مشروعات حصلت على مهلة لتوفيق الأوضاع وفقا لقائمة الضوابط والمعايير التي سلمتها لجان التفتيش والمعاينة لإدارة تلك المطاعم خلال الزيارة الأولى بعدما تقدموا بطلب للترخيص، وتم رفض 3 مشروعات لا تتفق وضوابط المنشآت السياحية.
وأشار إلى أن لجان المعاينة مرت على 15 مشروعا قائما بالساحل الشمالي، وتنطبق عليهم شروط الترخيص السياحي ولكنهم لم يحصلوا على ترخيص، فقامت اللجنة بمطالبتهم بالتقدم للحصول على الترخيص فورا والانضمام لمظلة وزارة السياحة والآثار والغرفة المختصة، لافتا إلى أن الوزارة تشجع كافة المطاعم في الساحل الشمالي والعلمين وخاصة منطقة مراسي، على الانضمام للترخيص السياحي، وتشرح لهم مميزات هذا الترخيص وضرورة تقنين الأوضاع لحماية المنشأة والاستثمار القائم والعاملين به، وكذا حماية الاقتصاد القومي والعودة بالنفع على الوطن.
وأكد حسن أن إجمالي المطاعم المرخصة سياحيا بمنطقة الساحل الشمالي هي 22 مطعما، بخلاف الطلبات الجديدة التي تمت الموافقة عليها الموسم الجاري، منوها إلى أن الوزارة تسمح للمطاعم بوضع حد أدنى للطلبات “منيمم تشارج” بشرط ألا يزيد عن 1000 جنيه، مشددا على أن كافة مطاعم وكافيهات الساحل الشمالي ملتزمة بالأسعار المحددة من قبل الوزارة، فيما تتفاوت الأسعار بين مكان وأخر بحيث تناسب جميع المصطافين وكافة الشرائح.
وتابع حسن، بأنه وفقا لتوجيهات الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، وعبد الفتاح العاصي مساعد الوزير لقطاع المنشآت والأنشطة السياحية، فإن إدارة التفتيش تواصل المرور على المنشآت بالمدن السياحية للتأكد من تقديم أفضل خدمة للرواد سواء مصريين أو غير مصريين، مع التشديد على أهمية الالتزام بالمواصفات والمعايير الصحية الموضوعة من قبل الوزارة وهيئة سلامة الغذاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى