أخبار

وزيرة التخطيط: مؤتمر cop27 يضع قضايا المياه على رأس الأولويات

شاركت اليوم الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية فى المائدة المستديرة رفيعة المستوى حول “مؤتمر المياه للأمم المتحدة 2023” المنعقدة ضمن فعاليات الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، وذلك بحضور كل من رئيس وزراء هولندا، ووزير خارجية طاجيكستان، وأمينة محمد، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة.

 

وخلال كلمتها أكدت الدكتورة هالة السعيد، أن قضية المياه ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالركائز الثلاث للتنمية المستدامة، مشيرة إلى أنه بدون تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة، لن نتمكن من تحقيق جدول أعمال عام 2030 بالكامل، بما فى ذلك الأمن الغذائى والتغطية الصحية ومكافحة تغير المناخ والحفاظ على النظم البيئية وتعزيز السلام.

 

وقالت فى بيان صحفى، اليوم الجمعة، أن الماء جزء لا يتجزأ من تقدم البشرية، ومع ذلك، فإن التقدم البشرى نفسه، بالإضافة إلى النمو السكانى، أدى إلى تكثيف الضغط على الموارد المائية، موضحة أن أزمة المياه العالمية تزداد تعقيدًا بسبب التحديات متعددة الأوجه الأخيرة، لا سيما المتعلقة بكورونا وأزمتى الغذاء والوقود.

 

وأشارت “السعيد”، إلى أنه بسبب الطلب المتزايد والاستغلال المفرط للموارد والتلوث، يعيش حوالى 2.5 مليار شخص فى مناطق تعانى من ندرة المياه بحلول 2050، وسيكون أكثر من نصف سكان العالم فى خطر بسبب الإجهاد المائى، كما سيهدد التصحر وحده سبل عيش ما يقرب من مليار شخص فى حوالى 100 دولة، قد تؤدى ندرة المياه الشديدة إلى نزوح ما يصل إلى 700 مليون شخص بحلول 2030.

وأكدت وزيرة التخطيط أن مصر تولى أهمية كبيرة لمؤتمر الأمم المتحدة للمياه لعام 2023 والذى سيكون أول مؤتمر للأمم المتحدة حول المياه منذ عام 1977، مشيدة بالنهج الشامل والعملية التشاورية التى تنفذها هولندا وطاجيكستان، المضيفان المشاركان لمؤتمر الأمم المتحدة للمياه 2023، بالتعاون مع الأمانة العامة للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى