طاقة

فواتير الطاقة تصل لمستويات قياسية في بريطانيا إثر قرار روسيا وقف التصدير

وصلت أسعار الطاقة في بريطانيا إلى مستويات مذهلة خلال العام الحالي إثر قرار روسيا وقف تصدير الطاقة إلى الدول التي تساعد أوكرانيا في الحرب التي تشنها روسيا.

وكشفت صحيفة “إكسبريس” البريطانية عن فواتير تبدو غير صحيحة تصل إلى نحو 49 ألف استرليني خلال شهرين فقط، وتقول الصحيفة أن أخطاء في البيانات أدت إلى هذه الأرقام المهولة والتي اصابت بعض السكان بالصدمة.

ويزعم عملاء إحدى شركات الطاقة أنهم تعرضوا لضغوط هائلة بسبب الفواتير التي تصل إلى 49000 جنيه إسترليني بعد استحواذ شركة “أوفو” للطاقة على شركة إس إس إي”.

وقالت المستهلكة والتي تسكن في شقة مكونة من غرفة نوم واحدة لمدة شهرين: “طُلب مني إرسال صور عداداتي في أغسطس لأن أوفو تعتقد أن هناك مشكلة.”
وتضيف: “لقد فعلت ذلك وتحول حسابي من 600 جنيه إلى 19000 جنيه استرليني كدين على الرغم من أن أوفو أكدت لي أن هذا كان خطأ، فقد ارتفع الدين إلى أكثر من 44000 جنيه استرليني في سبتمبر”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى