اتصالات وتكنولوجيا

جيمس ويب يرصد “اللبنات الأساسية للحياة” فى أحلك وأبرد سحابة فضائية جليدية

وجد تلسكوب جيمس ويب الفضائي (JWST) التابع لوكالة ناسا “اللبنات الأساسية للحياة” مجمدة داخل الجليد الأكثر برودة في سحابة جزيئية خصما نقلت RT.

وتم تحديد الميثان والكبريت والنيتروجين والإيثانول في سحابة “الحرباء 1” (Chamaeleon I)، على بعد 500 سنة ضوئية من الأرض، ما يشير إلى أن هذه الجزيئات هي نتيجة نموذجية لتشكيل النجوم وليست ميزة فريدة لنظامنا الشمسي.

وأرسل جيمس ويب صورة لم يسبق لها مثيل للسحابة الجليدية، والتي تعد أبرد المناطق وأكثرها ظلمة حتى الآن، مع درجة حرارة تقدر بنحو -505 درجة فهرنهايت (-298 درجة مئوية).

ونظرا لأن هذه العناصر ضرورية للحياة، فإن أحدث البيانات ستتيح للعلماء معرفة مقدار ما يدخل كل منها في تكوين كواكب جديدة والسماح لهم برؤية مدى صلاحية العالم للعيش.

وهذه السحابة الجزيئية شديدة البرودة والظلام لدرجة أن جزيئات مختلفة قد تجمدت على شكل حبيبات من الغبار بداخلها.

وأثبتت بيانات جيمس ويب لأول مرة، أن جزيئات أكثر تعقيدا من الميثانول يمكن أن تتشكل في الأعماق الجليدية لمثل هذه السحب قبل ولادة النجوم، وفقا لما نشره حساب تلسكوب جيمس ويب الرسمي التابع لناسا على “تويتر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى