أخبار

12 قتيلا على الأقل فى هجوم على بلدة شمال بوركينا فاسو

أفادت وكالة “فرانس برس” نقلا عن مصادر محلية وأمنية بمقتل 12 مدنيا على الأقل أمس السبت، في هجوم شنه ارهابيون على بلدة في شمال بوركينا فاسو.

ونقلت “فرانس برس” عن أحد السكان قوله: “بعد ظهر السبت، هاجم رجال مسلّحون باني”، وهي بلدة تقع على بعد حوالي 40 كيلومترا من دوري في منطقة الساحل.

وأضاف: “نأسف لسقوط 12 قتيلا وفقا لحصيلة أولية”، موضحا أن المسلحين “استهدفوا مركز الشرطة ومبنى البلدية ومدرسة، وأن نيران المهاجمين طالت ملكيات (منازل) ومسجدا قبل أن تردّ قوات الدفاع والأمن”.

فيما أشار شاهد آخر إلى سقوط “13 قتيلا”، لافتا إلى أن “رجالا على دراجات نارية هاجموا البلدة، وضربوا عدّة أهداف”.

وتابع: “من المرجح أن ترتفع هذه الحصيلة، لأن هناك أشخاصا في عداد المفقودين ومصابين”.

وأكد مصدر أمني لـ”فرانس برس” الهجوم، لافتا إلى “حصيلة كبيرة” من دون أن يحدد عدد الضحايا، مشيرا إلى أن “هناك أشخاصا في عداد المفقودين، ولكننا نواصل البحث”.

وأردف: “تم تحييد بعض الأفراد المسلحين أيضا خلال الرد والمطاردة التي أعقبت” الهجوم، في حين يستمر وقوع هجمات تُنسب إلى “ارهابيين” في بوركينا فاسو.

ويوم الاثنين الماضي، قتل عشرة من عناصر الشرطة واثنين من “متطوعي الدفاع عن الوطن” (مساعدو الجيش) المتمركزين في بلدة فالاغونتو في منطقة الساحل (شمال) في “هجوم إرهابي”، وفقا للجيش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى