الشرق الأوسط

14 دولة تأثرت بزلزال تركيا.. وإسبانيا تتعرض لخطر حدوث هزات أرضية

تأثرت بعض الدول المطلة على البحر المتوسط من الزلزال الذى بلغت قوته 7.8 درجة فى جنوب شرق تركيا من الحدود مع سوريا ، والذى خلف حوالى 4900 ضحية حتى الآن، وتأتى إسبانيا وإيطاليا فى مقدمة الدول الأوروبية المتأثرة .

وأشارت صحيفة “الموندو” الإسبانية إلى أن هناك 14 دولة تأثرت بالزلزال مثل قبرص ولبنان وليبيا ، ونصحت دول مثل إيطاليا مواطنيها بالابتعاد عن المناطق الساحلية ، على الرغم من أن وزارة الحماية المدنية في الدولة العابرة لجبال الألب ألغت لاحقًا التحذير من موجات تسونامي المحتملة على سواحلها.

وأفاد المعهد الجغرافي الوطني (IGN) أن إسبانيا بطبيعة الحال لا تعتبر منطقة زلزال ، ولكن هناك أماكن استثنائية تمتلك نشاطا زلزاليا مثل الذى حدث في صدع الأزور- جبل طارق (زلازل 1755 أو 1969) ، لكنها قادرة على إحداث أضرار جسيمة للغاية” . وبهذه الطريقة ، فإن المناطق الأكثر تعرضًا لخطر المعاناة من الزلازل هي غرناطة وألميريا وملقة ومورسيا ، وأليكانتى.

كما أن المناطق الأقرب إلى جبال البرانس أكثر تعرضًا لزلزال محتمل، والزلزالان الوحيدان اللذان تجاوزا عتبة 7.0 درجات بمقياس ريختر هما الزلزالان اللذان حدثا في دوركال (غرناطة) في عام 1954 والآخر في كابو دي سان فيسنتي (1969)، ومع ذلك ، كان أحدثها هو الذي حدث في لوركا (مورسيا) ، بقوة 5.1 درجة ، في عام 2011.

وأرسلت إسبانيا طائرتين مع 90 جندى إلى تركيا للمساعدة فى الإنقاذ بعد الزلزال، وأفادت وزيرة الدفاع ، مارجريتا روبليس ، أن طائرتين تابعتين لسلاح الجو ستغادران إلى تركيا مع أكثر من 90 جنديًا للتعاون في مهام البحث والإنقاذ في المناطق الحضرية بعد الزلزال القوي الذي ضرب تركيا وسوريا.

وقالت روبلز في تصريحات لوسائل الإعلام بعد سفينتي كيرول ولومبارديرو ، إن وزارة الدفاع تنتظر “تصاريح التحليق” لإرسال هاتين الطائرتين اللتين ستغادران “بمجرد استعدادهما” للمساعدة “لأطول فترة ممكنة”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى