اليوم ذكرى العبور التاريخى للزهرة بين الأرض والشمس 2004

رصد فى مثل هذا اليوم الثامن من يونيو 2004، ولأول مرة منذ عام 1882 عبور كوكب الزهرة مباشرة بين الأرض والشمس لمدة 6 ساعات، وكان العبور السادس فقط من نوعه منذ اختراع التلسكوب.

كشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أنه شوهد هذا الحدث التاريخي في سماء الوطن العربي، حيث رصدت الصورة الظلية لكوكب الزهرة على وجه الشمس، ولم يكن أحد على قيد الحياة حتى ذلك التاريخ شاهد عبور كوكب الزهرة من قبل.

وتابع التقرير: لقد مكنتنا عمليات العبور السابقة لكوكب الزهرة من اكتشاف الكثير عن نظامنا الشمسي والكون، ففي عام 1716، اقترح إدموند هالى، أن يستخدم عبور الزهرة عام 1761 من اجل قياس المسافة باستخدام “اختلاف المنظر”.

فمن خلال مراقبة التغير الظاهري في موضع الزهرة على خلفية الشمس كما يُرى من مكانين مختلفين على الأرض، يمكن للمراقبين استخدام علم المثلثات لحساب المسافة من الأرض إلى كوكب الزهرة.

وسمح قانون كبلر الثالث لحركة الكواكب بحساب مسافات الكواكب من الشمس من قياسات فتراتها المدارية، من خلال معرفة المسافة إلى كوكب الزهرة يمكننا حساب المسافة من الأرض إلى الشمس، في كل عبورين متتالين ، أجرى العلماء حسابات أفضل لهذه المسافة.

You might also like