اتصالات عالمية مكثفة لشراء لقاحات كورونا

 

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، أن الدولة المصرية منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد وهى تتعامل معها وفق أسس عملية وعلمية بداية من توجيهات القيادة السياسية مجلس الوزراء.

وأشار مستشار السيسي إلى أنه منذ ظهور اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا في العديد من دول العالم بدأت أجهزة الدولة المعنية في اتصالات مكثفة مع هذه الجهات المالكة للقاحات سواء على المؤسسات الصحية العالمية الخاصة باللقاحات والتابعة لمنظمة الصحة العالمية لتوفير اللقاحات بصورة عادلة على مختلف أنحاء العالم أو اتصالات مباشرة مع الشركات المنتجة أو البلاد المنتجة حول العالم لتنوع الحصول على اللقاحات من مناطق مختلفة.

وأضاف عوض تاج الدين، في تصريحات له اليوم، أن الدول التي تتواجد فيها شركات تنتج اللقاحات استحوذت على كمية كبيرة من إنتاج هذه الشركات، مشددا على أن الدولة المصرية تدرك هذا الأمر وتعمل على توريد اللقاحات اللازمة وفق جدول زمنى ورأينا ما حدث في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي من خلال توزيع لقاح أكسفورد.

وذكر تاج الدين أن اتجاه الدولة بصورة منظمة وعلمية ودقيقة سهلت التعاون مع كافة الجهات قدر الإمكان للحصول على أكبر كمية متاحة من اللقاحات.

وأوضح أن سلسلة التلقيح في مصر بدأت بالكوادر الطبية، ومع توافر كمية أخرى سوف يتم استكمال الخطة الموضوعة للقاح، حيث إن الدولة تتأكد بدقة من صلاحية استخدام اللقاح وأنه يكون اللقاح معتمدا في دولة المنشأ وخضع لكل مراحل التجارب المطلوبة.

وتابع مستشار رئيس الجمهورية، أن الموجة الثانية لوباء كورونا في مصر تختلف عن الموجة الأولى بداية من ارتفاع الأعداد ثم استقرارها لعدة أيام وبعد ذلك يتم الانخفاض فيها.

وأكد أن الفترة الماضية شهدت نوعا من التشديد الحكومى وفق قرارات مجلس الوزراء بخصوص الالتزام بشدة بالإجراءات الوقائية سواء على الأماكن العامة، والتأكيد على ارتداء الكمامات وتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الحكومة بالتوجه إلى الدراسة الإلكترونية وتأجيل الامتحانات مما أدى تقليل أعداد الإصابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى