غرفة الشارقة تبحث تعزيز التعاون التجاري والاستثماري مع كوستاريكا

استعرضت غرفة تجارة وصناعة الشارقة خلال استقبالها مؤخرا بمقر الغرفة وفدا رفيع المستوى من جمهورية كوستاريكا سبل تعزيز التعاون والتبادل التجاري والاقتصادي بين إمارة الشارقة
وكوستاريكا وتشجيع الاستثمارات في القطاعات الحيوية بما يسهم في تحقيق
نقلات نوعية في جهود توثيق روابط التعاون المشترك ودفعه إلى آفاق أرحب
تخدم المصالح المشتركة وتعزز فرص الشراكة بين مجتمعات الأعمال.

حضر اللقاء سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة
وصناعة الشارقة وسعادة أندريان أريجيتا نائبة وزير الشؤون الخارجية في
جمهورية كوستاريكا وسعادة فرانسيسكو هيرماندز سفير جمهورية كوستاريكا
لدى الدولة و سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة .

و أكد عبد الله سلطان العويس أهمية الزيارات واللقاءات التنسيقية بين
ممثلي البلدين الصديقين التي من شأنها دفع العلاقات الثنائية الاقتصادية
والتجارية نحو المزيد من النمو والازدهار بما يؤسس لآفاق أوسع من
التعاون الإيجابي والمثمر والاستثمار المتبادل الذي يخدم المصالح
المشتركة بين الشارقة وسان خوسيه ويعزز فرص الشراكة بين مجتمعات الأعمال
و استكشاف المزيد من الفرص الاستثمارية المتوفرة في القطاعات الواعدة.

ولفت العويس إلى أهمية قيام الشركات والمستثمرين من كوستاريكا بزيارة
الشارقة والتعرف على بيئة الأعمال والاستثمار بها ، وبحث فرص التعاون
بينها وبين الشركات الإماراتية في ظل الاهتمام المشترك بين غرفة الشارقة
والسفارة الكوستاريكية لدى الدولة لتعزيز العلاقات الاقتصادية ورفع حجم
الأعمال والتبادل التجاري إلى مستويات مرضية مسلطا الضوء على ما توفره
الشارقة ومؤسساتها من حوافز جاذبة لرجال الأعمال من مختلف دول العالم
والتي من شأنها أن توفر لرجال الأعمال في كوستاريكا أفضل الفرص لتأسيس
مراكز لأعمالهم وصناعاتهم الرئيسية وإقامة المشاريع وتعزيز حضورهم
وانتشارهم في أسواق المنطقة.

من جانبها أكدت سعادة أندريان أريجيتا على المكانة التي تتبوأها
الشارقة كمركز اقتصادي حيوي وبارز ووجهة رائدة للأعمال والاستثمار على
مستوى المنطقة والعالم .. مشيرة إلى أن لقائها مع الغرفة يعد مناسبة
هامة لبحث أوجه التعاون الاقتصادي في ظل توفر العديد من الفرص
الاستثمارية في كوستاريكا أمام الشركات الإماراتية في عدة مجالات وخاصة
في قطاعات الزراعة والسياحة والبنية التحتية .. مؤكدة ثقتها بإمكانية
العمل سويا في مجالات متنوعة في ظل العلاقات الثنائية المتميزة التي
تربط الإمارات وكوستاريكا ، ومتوجهة بالشكر والتقدير لقيادة دولة
الإمارات الرشيدة على ما قدمته الإمارات من مساعدات لبلادها خلال جائحة
كوفيد-19.

من جهته أكد محمد أحمد أمين العوضي أن غرفة الشارقة على أتم الاستعداد
لدعم الشركات الكوستاريكية الراغبة في العمل والاستثمار في إمارة
الشارقة وتوفير كافة التسهيلات اللازمة لإنجاح استثماراتها في الإمارة ،
مشيرا إلى أهمية تعزيز قنوات التواصل بين الجانبين لتعزيز الشراكات
التجارية و الاستثمارية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى