سياحة – سفر – رحلات : إليك أفضل مناطق سياحة المغامرات في نيوزيلندا أرض السحر والجمال

Betwen Post Content

تعدّ نيوزيلندا أرض السحر والجمال بما تحتويه من مناطق طبيعية خلابة، كما أنها تعتزم تعزيز قواعد السلامة الخاصة بسياحة المغامرات، وأرجعت نيوزيلندا سبب تعزيز قواعد السلامة الخاصة بسياحة المغامرات إلى ما حدث من دراسات في أعقاب ثوران بركان واكاري وايت آيلاند خلال ديسمبر/ كانون الأول عام 2019.

“الفقاعة”.. ابتكار يعيد سياح نيوزيلندا إلى جزر كوك
ويقع وايت آيلاند، وهو البركان الأكثر نشاطا في نيوزيلندا، على بعد 48 كيلومترا قبالة شاطئ واكاتاني على الساحل الشرقي للجزيرة الشمالية لنيوزيلندا، وفي العام الماضي، كان 47 شخصا يشاهدون المعالم السياحية بالجزيرة المملوكة ملكية خاصة، عندما ثار البركان في 9 ديسمبر/ كانون الأول، وتسببت الحادثة في مقتل 22 شخصا وإصابة 25 آخرين بإصابات خطيرة.

أفضل مدن السياحة في نيوزيلندا
تعد نيوزيلندا الوجهة السياحية التي لا يجب أن تفوتك زيارتها، فهي واحدة من الأماكن النادرة التي لم تتأثر بالعديد من التطورات الحديثة التي تعاني منها بلدان العالم مثل التلوث والكثافة السكانية وغيرها. وتقع نيوزيلندا في قارة أوقيانوسيا وتحديدا في جنوب غرب المحيط الهادي. تتكون من جزيرتين أساسيتين هما : جزيرة الشمال وجزيرة الجنوب إضافة إلى العديد من الجزر الصغيرة، وأقرب بلد لها هي أستراليا وتبعد عنها نحو 2000 كلم. عاصمتها ويلينغتون ويبلغ عدد سكانها أكثر من 4.8 مليون نسمة.

أوكلاند
أوكلاند أكبر مدن نيوزيلندا، مدينة عصرية تعج بالحياة في وسطها وتحيط بها الأماكن الطبيعية الساحرة كالشواطئ والجزر والخلجان. تقع أوكلاند في الجزيرة الشمالية من نيوزيلندا، وتشتهر بموانئها وتعتبر من أشهر وجهات السياحة في نيوزيلندا، وبالنسبة لمعظم الزائرين إلى نيوزيلندا، فإن أوكلاند هي نقطة الوصول، وبعد أيام قليلة من استكشاف المدينة لا بد من زيارة مناطق جذب سياحية خارجية في الطبيعة المحيطة. المعالم الأثرية والمتاحف والمعارض الفنية هنا هي بعض من أرقى المعالم في البلد، وسواحل الضواحي في المدينة مليئة بالشواطئ الجميلة، كما أن جزر خليج هوراكي توفر مشهدا رائعا للحدائق الوطنية الرائعة في نيوزيلندا على عتبة المدينة.

روتوروا
هي مدينة تقع في جزيرة الشمال على خليج بلينتي ويسكنها أكثر من 65 ألف نسمة، يسودها مناخ محيطي حيث تتغير درجات الحرارة من 6-23°مئوية. تتميز روتوروا بطبيعتها الخلابة، وتُعد روتوروا النابضة بالحياة مكانا مناسبا لمشاهدة المناظر الطبيعية البركانية لنيوزيلندا من السخانات المتبخرة وبرك الطين. يمكن الجزم بأن مدينة روتوروا وجدت لتكون من أجمل أماكن السياحة في نيوزيلندا، يقصدها الناس من كل مكان، إذ تتوافر فيها المقومات كافة للكثير من أغراض السياحة المعروفة كالعلاج حيث المياه الكبريتية أو الترفيه بما تحويه من أماكن ووسائل متنوعة للمرح أو الثقافة والتاريخ كونها يقطن بها أكبر عدد من السكان الأصليين لنيوزيلندا.

كوينزتاون
كوينزتاون تعرف بعاصمة المغامرات الشهيرة في نيوزيلندا، وهي تميل إلى الساحل من بحيرة واكاتيبو وتطل عليها قمم الجبال الشاسعة، كما أنها مكرسة بالكامل للسياحة وتوفر الكثير من الطرق المثيرة للمسافرين للحصول على إثارة الأدرينالين. تشتهر كوينزتاون في جميع أنحاء العالم بأنها موطن القفز بالحبال، بالإضافة إلى أطباق القوارب النفاثة وركوب الكاياك، والقفز بالمظلات، وفرص الطيران الشراعي (بالإضافة إلى رحلات المنطاد، وصيد الأسماك، وتسلق الجبال ). خلال فصل الشتاء، يتحول انتباه المدينة إلى التزلج على الجليد، حيث أصبحت كوينزتاون المنتجع الرئيسي لاثنتين من أفضل وجهات التزلج في البلاد – The Remarkables وCoronet Peak، وفي أي وقت زرت فيه كوينزتاون، هذه المدينة الصغيرة، مليئة بالمتعة وخيارات تناول الطعام المفعمة بالحيوية وتحيط بها مناظر جبلية مدهشة تحتوي على الكثير من الإثارة.

خليج الجزر Bay Of Islands
يقع خليج الجزر الجميل على بعد ثلاث ساعات بالسيارة شمال أوكلاند، وهو واحد من أشهر وجهات العطلات في البلاد، وأكثر من 144 جزيرة تنتشر في الخليج المتلألئ مما يجعلها ملاذا للإبحار واليخوت. تعيش طيور البطريق والدلافين والحيتان والمارلن في هذه المياه الخصبة، وتعتبر المنطقة بقعة صيد رياضية شهيرة. يمكن للزوار ركوب قوارب الكاياك البحرية على طول الساحل، وممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة في العديد من الجزر، والاستمتاع بالخلجان المنعزلة، والتنزه في كيب بريت ومعاينة تشكيل الصخور الشهير المسمى هول إن ذا روك، واستكشاف الغابات شبه الاستوائية حيث تنمو أشجار كوري، وتعتبر البلدات الجذابة في المنطقة مثل روسيل وأوبوا وبايهيا وكيريكيري قواعد رائعة لاستكشاف هذا الخليج الخلاب.

مثلجة فوكس وفرانز جوزيف
يعتبر النهران الجليديان فرانز جوزيف وفوكس، من أبرز المعالم السياحية الرئيسية في حديقة ويست لاند تاي بوتيني الوطنية الرائعة، وكلا هذين النهرين يتدفق من بعض أعلى القمم في جبال الألب الجنوبية إلى مستوى سطح البحر القريب حيث المناخ الساحلي اللطيف الذي يجعل من السهل على الزائرين استكشافها سيرا على الأقدام. تؤدي الرحلات المصحوبة بمرشدين إلى المشهد المتجمد الملتوي لكهوف الجليد والقمم عند سفح الأنهار الجليدية. للحصول على منظر جوي، تنقل الطائرات والمروحيات الزوار إلى قمة هذه الألسنة الشاسعة من الجليد.

  قد يهمك ايضا:

أبرز نصائح السفر الأساسية مع انطلاقة العام الجديد

تعرّف على أجمل وجهات سياحية للعائلات في فصل الشتاء 

 

After Content Post
You might also like