مباحثات مكثفة لرئيس العربية للتصنيع مع سفيري رومانيا وجنوب أفريقيا

وخلال المباحثات، تم عرض رؤية العربية للتصنيع بشان تعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا في العديد من مجالات الصناعة المختلفة، بما في ذلك تدريب وتأهيل الكوادر البشرية من خلال أكاديمية التدريب بالهيئة العربية للتصنيع.

كما تم بحث تعزيز آليات التعاون في مجالات الصناعة المختلفة ومنها الصناعات الدفاعية والمدنية ومنها الاتصالات وعمليات التحول الرقمي والذكاء الإصطناعي والإلكترونيات وكاميرات المراقبة والسيارات صديقة البيئة باستخدام الغاز الطبيعي وغيرها من مجالات الصناعة المختلفة.

من جانبه أكد التراس، أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتعزيز التعاون المشترك مع الدول الصديقة والأشقاء بدول القارة الأفريقية في مختلف مجالات التصنيع، مشيرا إلى أن تعزيز التعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وكبري الشركات الرومانية والجنوب أفريقية سيعمل على إحداث نقلة نوعية كبيرة في التعاون الصناعي بين البلدين.

وأشار التراس، إلى أن العلاقات مع رومانيا وجنوب أفريقيا تشهد تطورا إيجابيا وتقدما في إقامة شراكات صناعية في مختلف مجالات التصنيع.

خاصةً في ظل اهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للاستثمار وجذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية وزيادة أنشطتها في مصر، مشيدا بتميز المؤسسات والشركات الكبرى الرومانية والجنوب إفريقية بالخبرات الصناعية والتكنولوجية المتطورة وفقا لمعايير الجودة العالمية والتحول الرقمي.

وأضاف أن الهيئة العربية للتصنيع تتطلع لتعزيز التعاون المشترك مع كبريات الشركات بالدولتين، لتعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا وتعزيز آليات الإدارة الرقمية للماكينات وزيادة القيمة المضافة في الصناعة المحلية.

لافتا إلى بحث تشكيل لجنة مشتركة لدراسة الإمكانيات والقدرات التصنيعية لتنفيذ المشروعات المشتركة وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة، فضلا عن دراسة زيادة الفرص التنافسية لتسويق الإنتاج المشترك في السوق المصرية والأفريقية والعربية.

وفي سياق متصل، أشار رئيس العربية للتصنيع، إلى بحث تدريب وتأهيل الكوادر البشرية من خلال أكاديمية التدريب بالهيئة، حيث يعقد دورات تدريبية متخصصة في كافة مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الإتصالات وفقا لأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة وتعزيز آليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب على الماكينات المبرمجة وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة.

من جانبه، أشاد ميهاي ستيفان ستوبارو، بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية، وهو ما يشجع العديد من الشركات الرومانية إلى عقد المزيد من الشراكات مع العربية للتصنيع لتعميق التصنيع في المجالات ذات الإهتمام المشترك.

كما أوضح السفير الروماني أهمية التعاون لتدريب الكوادر البشرية من خلال أكاديمية العربية للتصنيع للتدريب في مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الإتصالات وفقا لأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة وتعزيز آليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب على الماكينات المبرمجة وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة .

وبدوره أكد نتسيكي ماشيمباي، أن النجاحات التي حققتها مصر مؤخرا في كافة المجالات، جذبت أنظار الشركات العالمية العملاقة ومنها الجنوب أفريقية لتعزيز التعاون المشترك في ظل تحسن مناخ الإستثمار والاستقرار الأمني والاقتصادي الذي تتمتع به مصر حاليا، مشيدا بالعاصمة الإدارية وبحجم الإنجازات والمشروعات القومية التي تشهدها برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

كما أشاد ماشيمباي، بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية وخططها الطموحة لتعزيز آليات التحول الرقمي والإدارة الآلية للماكينات، وهو ما يشجع كبرى الشركات الجنوب إفريقية إلى عقد المزيد من الشراكات مع العربية للتصنيع لتعميق التصنيع في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More