إعلام سعودي: المملكة تستقبل 45 ألف حاجا من الخارج

تواصل وزارة الحج والعمرة السعودية، جهودها استعدادا لاستضافة ضيوف الرحمن من جميع أنحاء العالم في العودة الأولى للحج، مع تسهيل إجراءات قدومهم إلى الحرمين الشريفين، تنفيذا للتوجيهات الملكية بالارتقاء بمستوى الخدمات المُقدمة في قطاع الحج والعمرة تحقيقًا لطموحات رؤية المملكة 2030؛ وفي ظل الظروف الاستثنائية لجائحة كورونا.

وتوقعت وسائل إعلام سعودية، وفقا لمصادرها، أن يتم السماح لنحو 45 ألف حاج بالدخول من خارج المملكة، و 15 ألف حاج من الداخل من أصل الـ60 ألف حاجا سبق أن تم تحديدها من الجهات ذات العلاقة بخدمة حجاج بيت الله الحرام وفقا للظروف الراهنة المتعلقة بجائحة كورونا.

وقالت الوزارة في بيان لها، إنها تعمل على تطوير نموذج للعمرة الآمنة، مرتكزة على التقنية الحديثة ورقمنة الإجراءات لضمان خدمة متميزة لضيوف الرحمن مع إجراءات وقائية عالية المستوى، عبر العديد من الخيارات والحلول التي وفرتها الوزارة بمشاركة العديد من الجهات الحكومية والخاصة.

وقال وكيل وزارة الحج والعمرة المساعد لخدمات الحجاج والمعتمرين المهندس هشام بن عبدالمنعم سعيد، إنه بلغ إجمالي المستفيدين من تطبيق «اعتمرنا» أكثر من 20 مليون مستفيد من مختلف أنواع التصاريح (الصلاة في المسجد الحرام، أداء العمرة، الزيارة في المسجد النبوي الشريف، الصلاة في الروضة الشريفة)؛ في حين بلغ عدد المستفيدين من خدمات مراكز عناية في مكة المكرمة والمدينة المنورة أكثر من 30 ألف مستفيد، والتي تعنى بخدمة المعتمرين القادمين من خارج المملكة.

وقدمت وزارة الحج والعمرة خدمة النقل الآمن عبر تجهيز وتهيئة 4 مواقع لنقل المعتمرين والمصلين من وإلى الحرم المكي من خلال أكثر من 120 ألف رحلة تشغيلية عبر 2500 حافلة التي تقدم خدمة النقل الآمن، مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية الصادرة من قبل وزارة الصحة بالمملكة.

وأضاف سعيد، أن مساهمة القطاع الثالث تمثلت في 18  ألف ساعة عمل تطوعي و6 برامج تطوعية مختلفة، و20 مليون مستفيد من اعتمرنا، و30 ألف مستفيد من خدمات مراكز العناية و4 مواقع لنقل المعتمرين والمصلين120 ألف رحلة تشغيلية عبر 2500 حافلة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More