إيطاليا تبدأ عصرًا جديدًا في يورو 2020

يشعر روبرتو مانشيني مدرب منتخب إيطاليا، بالتفاؤل إزاء تقديم فريقه نتائج مميزة عند مشاركته في يورو 2020، التي ستنطلق يوم الجمعة.ومن المقرر أن يفتتح المنتخب الإيطالي البطولة بمواجهة ضد تركيا على ملعب الأولمبيكو في العاصمة روما، ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وتحدث المدرب الإيطالي في مؤتمر صحفي يوم الخميس لوسائل الإعلام قائلا: “نأمل الآن أن نرى النور في نهاية النفق. نحن نرغب في إسعاد الشعب الإيطالي بإمتاعهم على مدار 90 دقيقة كل مباراة، لافتًا أنه عندما تحين مواعيد تلك المناسبات الكبرى، فهناك من يهتم بكرة القدم، ويكون حريصا على مشاهدة هذه المباريات، لذا نعلم أنها نقطة محورية للجميع.

وبعد غياب إيطاليا عن منافسات كأس العالم 2018، لم يتعرض الفريق لأي هزيمة منذ سبتمبر/ أيلول من ذلك العام، وهو ما أدى لسؤال مانشيني عما إذا كان فريقه يبدأ عصرا جديدا في اليورو أم لا، أجاب مدرب الأتزوري قائلا، كنت واثقا من قدرتنا على تحقيق نتائج جيدة لدى وصولي قبل 3 سنوات، والآن أكثر ثقة من أي وقت مضى، لأننا عملنا بجد ولدينا لاعبين موهوبين، ونرغب في الاستمرار على هذا النهج.

وأشار صاحب الـ56 عاما إلى حتمية وصول إيطاليا لنهائي أمم أوروبا، الذي سيقام على ملعب ويمبلي في لندن، للحديث حينها عن مدى بدء الكرة الإيطالية عصرا جديدا، رغم تأكيده على ثقته في تحقيق ذلك، وعن مواجهة تركيا، أكد مدرب إيطاليا أن المباراة الأولى تتسم دوما بالصعوبة، إلا أنه شدد على حتمية إبعاد التوتر عن لاعبيه وعدم التفكير في أمور أخرى سوى العمل من أجل تحقيق الانتصار.

ومن المقرر أن تشهد المباراة حضورا جماهيريا يقدر بـ16 ألف مشجعا، وهو أكبر عدد تشهده الملاعب الإيطاليا منذ مارس/ آذار 2020، الذي شهد تفشي جائحة فيروس كورونا.

وعن ذلك، قال مانشيني: “من الرائع أن نخوض المباراة وسط جماهيرنا، رغم أن المشجعين الأتراك سيكونون حاضرين بعدد وفير أيضا، إلا أنه حال امتلاء الملعب بمشجعينا، فسيكون لدينا اللاعب رقم 12.

ورفض مدرب مانشستر سيتي الأسبق البوح بتشكيلة إيطاليا الأساسية في افتتاح يورو 2020، مشيرا إلى عدم اتخاذه القرار النهائي حتى الآن، لا سيما وأن فريقه سيخوض حصتين تدريبيتين قبل المواجهة المرتقبة.

وفي ختام تصريحاته، قال مانشيني، لن أكشف عمن سيقود خط الهجوم بين (تشيرو) إيموبيلي و(أندريا) بيلوتي، فالشيء الأهم هو أن يبذل من سيبلعب قصارى جهده ويقاتل لتسجيل الأهداف”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More