مندوب الجامعة العربية بالأمم المتحدة: مصر والسودان تدعمان اللجوء لمجلس الأمن

قال السفير ماجد عبدالفتاح، المندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية بالأمم المتحدة، إن مصر والسودان يدعمان التحرك إلى مجلس الأمن فيما يتعلق بقضية سد النهضة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساءdmc» الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان عبر فضائية «dmc»، مساء الثلاثاء، أن هناك عدد من الدول النامية قلقة بشأن إثارة القضايا التنموية داخل مجلس الأمن ولكنه أمر يمكن التغلب عليه، ذاكرًا أن دول مجلس الأمن لديها مشكلات في الماء تجعلها تفكر فيما سيترتب عليها مستقبلًا في حالة سماحها لإثيوبيا بالملء الثاني.

وذكر أن مصر سعت وبإصرار في أن تستمر بعضوية مكتب الاتحاد الإفريقي ونجحت في ذلك، إضافة إلى زيارة رئيس الكونغو لمصر وعقد سامح شكري، وزير الخارجية لجولة من الزيارت للدول الأعضاء في مكتب الاتحاد الإفريقي، موضحًا أن تلك التحركات من شأنها أن تسرع من عملية مناقشة قضية سد النهضة في مجلس الأمن والتوصل إلى حل قبل الملء الثاني.

وأشار إلى تقديم مصر لمشروع قرار لمجلس الأمن العام الماضي والذي يطالب الدول الثلاث أطراف الأزمة أن يبرموا اتفاقًا حول ملء وتشغيل السد بأسرع وقت ممكن، مؤكدًا أن الجامعة العربية تتقدم بما يتفق عليه الدول الأطراف.
وعقد اليوم في العاصمة القطرية، الدوحة، اجتماعًا تشاوريًا لوزراء الخارجية العرب، وأعقبه اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري، لبحث تطورات قضية سد النهضة، بناء على طلب من مصر والسودان، واجتماع ثالث لبحث آخر تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى