تنمية المشروعات: حققنا طفرة غير مسبوقة في عهد السيسي

قال المهندس طارق شاش نائب رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إن هذا القطاع شهد طفرة كبيرة وغير مسبوقة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا أنه تم ضخ 32 مليار جنيه في هذا القطاع خلال السبع سنوات الماضية، وهي معدلات مضاعفة لما جرت العادة عليه في الفترات السابقة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «اليوم» على شاشة «dmc»، مساء الأربعاء، أن هذه الأموال عبارة عن قروض لأصحاب مشروعات سواء متناهية الصغر أو صغيرة أو متوسطة، موضحًا أن البنك المركزي يشارك في هذه الجهود وخصّص مبالغ ضخمة تصل إلى 200 مليار جنيه لدعم هذا القطاع.

وأشار إلى مشاركة الجمعيات الأهلية وشركات التمويل التي ضخت 40 مليار جنيه، مؤكدًا أن هناك مستوى من التمويل أصبح متاحًا أمام هذه الفئات، لافتًا أن نوعية التطوير في حد ذاتها شهدت تطويرًا كبيرًا، ليس فقط عبر تقديم قروض بشكل تقليدي معتادة لكن هناك طرقًا جديدة مثل الإيجار التمويلي أو التخصيم أو رأس المال والمخاطر الذي يدعم ريادة الأعمال والابتكار.

وشدد على أن هناك تغييرًا كمًا ونوعًا وكيفًا في مجال التمويل سواء من خلال جهاز تنمية المشروعات أو الجهات التي تشارك أيضًا في تنمية هذا القطاع، لافتًا إلى خدمات أخرى غير مالية يتم تقديمها تشمل التدريب والتسويق والدعم الفني وتنظيم المعارض.

وكان جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة قد أجرى 150 دراسة جدوى استرشادية للمشروعات الصغيرة التي يمكن تنفيذها في المحافظات التي تشملها مبادرة حياة كريمة، وذلك بناء على الدراسات الميدانية التى أعدها عن المقومات الاستثمارية وفرص التشغيل المتاحة، وذلك كمرحلة أولى.

ويعد خبراء الجهاز المزيد من هذه الدراسات لمساعدة المواطنين وتشجيعهم على بدء مشروعات جديدة أو التوسع في مشروعاتهم القائمة مما يساعد على توفير فرص عمل لهم ولغيرهم والمساهمة في التنمية الاقتصادية للريف المصرى.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');