المتحف المصري: إدراجنا ضمن لائحة الإيسسكو ينفي شائعات هدمه

قالت صباح عبدالرزاق، المدير العام للمتحف المصري بالتحرير، إن إدراج المتحف المصري ضمن لائحة المواقع التراثية لمنظمة الإيسسكو يرجع للأهمية المعمارية للمتحف، ذاكرة أنه أنشأ عام 1897، وافتتح عام 1902.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «اليوم» الذي تقدمه الإعلامية سارة حازم عبر فضائية «dmc»، مساء الاثنين، أن البناء المعماري للمتحف المصري يمثل قيمة عالمية استثنائية، مشيرة إلى تأكيد إدارج المتحف ضمن اللائحة التراثية للإيسسكو لأهمية مبنى المتحف ويساهم في زيادة عوامل الجذب السياحي له.

وأكدت أن إدارج المتحف المصري ضمن اللائحة التراثية ينفي الشائعات حول هدمه أو تأجيره، ذاكرة أن المتحف سيظل قائمًا ومحتفظًا بشخصيته وبالآثار الهامة التي يضمها.

وذكرت أن المتحف المصري يضم العديد من الكنوز الفريدة التي ليس لها مثيل، لافتة إلى إجراء عمليات تطوير له لإبراز تلك القطع التراثية به.

واعتمدت لجنة التراث التابعة لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “الايسيسكو”، في اجتماعها الأخير بمدينة الرباط بدولة المغرب، إدراج المتحف المصري بالتحرير، ومدينة شالي بواحة سيوة، وقصر البارون بحي مصر الجديدة، على قائمة المنظمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى