“القائمة العربية الموحدة” تعلق التنسيق مع حكومة بينيت وتحرمها من الأغلبية في الكنيست

وأكد النائب وليد طه على حسابه في “تويتر” اليوم الأحد أنه أبلغ الائتلاف الحاكم بأن النواب عن “القائمة العربية الموحدة” التي يترأسها منصور عباس يعلقون مشاركتهم في المشاورات داخل اللجان والتصويت على القوانين في الكنيست حتى إشعار آخر.

ولم يوضح طه سبب هذا القرار، غير أن وسائل إعلام عبرية مختلفة نقلت عن مصادر داخل “القائمة الموحدة” بأن هذا الحزب لن يسمح للائتلاف الحاكم بإجراء مشاورات مع “القائمة المشتركة” ذات الأغلبية العربية ما قد يهدد مواقع “القائمة الموحدة” في الكنيست.

ويأتي ذلك على خلفية أنباء عن إجراء أحزاب منتمية إلى الائتلاف الحاكم مشاورات مع “القائمة المشتركة” لكسب دعمها لمشروع ميزانية الدولة التي يجب تمريرها في غضون 100 يوم منذ تشكيل الحكومة.

وسيقوض هذا الإجراء مواقع الائتلاف الحاكم الذي يحظى أصلا بدعم 61 من أصل النواب الـ120 في الكنيست وسيحرمه من هذه الأغلبية الهشة.

وانتقدت “القائمة المشتركة” بشدة قرار “القائمة العربية الموحدة” الانضمام إلى الائتلاف الحاكم والذي أتاح لرئيس الوزراء الحالي نفتالي بينيت ووزير الخارجية يائير لابيد تشكيل حكومتهما وعزل رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو عن الحكم.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');