كونور ماكغريغور “يفقد عقله” خلال حمله على نقالة بعد إصابته “المروعة”

غادر الإيرلندي، كونور ماكغريغور، الحلبة بعد نزاله أمام الأمريكي، داستن بوارييه، فجر اليوم الأحد، ضمن بطولة “UFC” للفنون القتالية المختلطة، محمولا على نقالة بعد تعرضه لإصابة مروعة.

وأصيب ماكغريغور بكسر في الساق اليسرى، في الثواني الأخيرة من الجولة الأولى، لم يتمكن الوقوف على إثرها، ليعلن الحكم فوز بوارييه بالضربة الفنية القاضية.

وبقي المقاتل الإيرلندي جالسا على أرض الحلبة ويصرخ من شدة الأم، وبالرغم من ذلك كان يحتج على نتيجة النزال وطلب بتدخل الطاقم الطبي لإلغاء النتيجة، كونه لم يتمكن بسبب الإصابة العرضية، من الاستمرار في النزال الذي جرى بينهما في مدينة لاس فيغاس الأمريكية.

وأثار كونور الجدل أثناء مغادرته الحلبة محمولا على نقالة، بتصرفه فقد كان يبدو وأنه يمازح الجماهير ويلوح بيديه، رغم الإصابة القوية التي تعرض لها.

وقال كونور ماكغريغور في أول “تغريدة” كتبها عبر حسابه على موقع “إنستغرام” جاء فيها: “أنتم بحاجة إلى أشخاص مثلي”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');